تبادلت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي في صفقة سابقة 1056 أسيراً من الجانبين بينهم 15سعودياً و4 سودانيين (AP)

وصل وفد جماعة "الحوثي"، السبت، إلى العاصمة الأردنية عمان، للمشاركة في جولة جديدة من المفاوضات مع الحكومة اليمنية بخصوص تبادل الأسرى.

وقال رئيس وفد الحوثيين بخصوص مفاوضات الأسرى عبدالقادر المرتضى، عبر حسابه بتويتر: "‏وصلنا إلى العاصمة الأردنية عمّان، للمشاركة في جولة جديدة من المفاوضات على ملف الٲسرى برعاية الٲمم المتحدة".

وأضاف: "نٲمل ٲن يُكتب لهذه الجولة النجاح في تحرير ٲكبر عدد من الٲسرى والمعتقلين من كل الٲطراف".

ولم يتطرق المرتضى إلى تفاصيل أخرى، فيما لم يصدر تعليق من قبل الحكومة اليمنية أو الأمم المتحدة حول الأمر حتى الساعة 15:00 ت.غ .

وسبق أن انعقدت مفاوضات بخصوص ملف الأسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين، برعاية الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأثمرت تلك المفاوضات، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عن تبادل الحكومة والحوثي 1056 أسيراً من الجانبين، بينهم 15 سعودياً و4 سودانيين، في أكبر صفقة لتبادل الأسرى منذ بدء الحرب.

وفي مشاورات عقدت بالسويد في 2018، قدم الطرفان كشوفات أكثر من 15 ألف أسير.

وحالياً، لا يوجد إحصاء دقيق بعدد أسرى الطرفين، لا سيما أن آخرين وقعوا في الأسر بعد هذا التاريخ.

ويشهد اليمن، منذ نحو 7 سنوات، حرباً بين القوات الحكومية، مدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، والحوثيين المدعومين من إيران من جهة أخرى، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً