يو شوان كانت تزن 212 غراماً فقط عند ولادتها، وهو ما يعادل وزن تفاحة (NUH/Singapore)

غادرت الرضيعة كويك يو شوان المستشفى بسنغافورة بعد رحلة علاج مكثف دامت 13 شهراً. ويُعتقد أنّ يو شوان هي المولودة الأخفّ وزناً في العالم، حيث كانت تزن 212 غراماً فقط عند ولادتها، وهو ما يعادل وزن تفاحة متوسطة الحجم، وبلغ طولها لحظة ولادتها 24 سنتمتر فقط.

وحطّمت يو شوان بذلك الرقم القياسي السابق لرضيعة ولدت في الولايات المتحدة، والتي كانت تزن 245 غراماً عند ولادتها عام 2018، وذلك وفقاً لسجّل أصغر الأطفال في جامعة أيوا.

وكانت الرضيعة يو شوان ولدت بعد مرور أقل من 25 أسبوع من فترة الحمل، وهو أقل بكثير من متوسط فترة الحمل والذي يبلغ ​​40 أسبوعاً، حيث أنجبتها والدتها بعد عملية ولادة قيصرية تمت في قسم الطوارئ، قبل 4 أشهر من تشخيص إصابتها بتسمم الحمل، وهو ارتفاع خطير في ضغط الدم يمكن أن يلحق الضرر بالأعضاء الحيوية ويؤدي إلى الوفاة لكلٍّ من الأم والجنين.

وواجهت الرضيعة يو شوان عند ولادتها لحظات قاسية بين الحياة والموت، حيث كان لديها "فرصة محدودة للبقاء على قيد الحياة"، وفقاً لمستشفى جامعة سنغافورة الوطنية حيث ولدت.

الرضيعة يو شوان تغادر المستشفى بعد رحلة علاج دامت 13 شهراً  (NUH/Singapore)

وقال المستشفى الجامعي متحدثاً في بيان عن حالة يو شوان: "على الرغم من الصعوبات ووجود مضاعفات صحية عند الولادة، فقد ألهمت الناس من حولها بمثابرتها ونموها، ما يجعلها طفلة غير عادية".

وخلال فترة وجودها في المستشفى، تلقت يو شوان أنواعاً متعددة من العلاج، كما اعتمدت على أنواع مختلفة من الأجهزة لتبقيها على قيد الحياة.

ولا تزال الرضيعة، التي بلغ وزنها الآن نحو 6.3 كجم، تعاني مرضاً رئوياً مزمناً، وستحتاج إلى المساعدة في تنفّسها في المنزل. ومع ذلك، يؤكد أطباء المستشفى أنّ من المتوقع تحسّن حالتها بمرور الوقت.

وقالت والدة يو شوان، وونغ مي لينغ، لوسائل إعلام محلية بسنغافورة إنّ ولادة رضيعتها وحجمها كانا بمثابة صدمة لها ولزوجها: "لم أكن أتوقع الولادة بهذه السرعة، وكنا حزينين للغاية لأنّ يو شوان ولدت صغيرة جداً. ولكن نظراً لحالتي، لم يكن لدينا خيار. يمكننا فقط أن نأمل أن تستمر في النمو بصحة جيدة".

يُذكر أن والدي يو شوان استطاعا دفع تكاليف إقامتها الطويلة في المستشفى من خلال حملة تمويل جمعت نحو ما يعادل 270 ألف دولار أمريكي.

TRT عربي
الأكثر تداولاً