وصل الأمير محمد بن سلمان إلى العاصمة المصرية القاهرة، ثالث محطة له ضمن جولة خارجية هي الأولى منذ أزمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي، في ظل دعوات شعبية في مصر وتونس، المحطة المقبلة لولي العهد السعودي، إلى رفض الزيارة والتنديد بها.

صورة نشرتها وكالة واس السعودية لوصول الأمير محمد بن سلمان إلى القاهرة
صورة نشرتها وكالة واس السعودية لوصول الأمير محمد بن سلمان إلى القاهرة ()

وصل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مساء الإثنين، إلى مصر، ثالث محطات أول جولة خارجية له منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة بإسطنبول الشهر الماضي.

وأفادت وكالة الأنباء المصرية الرسمية بوصول بن سلمان إلى مطار القاهرة، وكان في استقباله الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتستغرق زيارة بن سلمان لمصر، حسب المصدر ذاته، يومين، يُجرِي خلالهما مباحثات مع السيسي تتناول العلاقات الثنائية والموضوعات السياسية ذات الاهتمام المشترك، دون تفاصيل.

كان بن سلمان بدأ الخميس جولة تشمل عدداً من الدول العربية، وفق بيان الديوان الملكي السعودي، وكانت الإمارات أولى محطاته، واستمرت الزيارة 3 أيام، شملت مباحثات مع وليّ عهد أبو ظبي بشأن تعزيز العلاقات، وحضر منافسات الجولة الختامية لبطولة العالم لسباقات "فورميولا 1" هناك، والتقى رئيس الشيشان رمضان قديروف.

ويوم الأحد وصل إلى البحرين، حيث التقى ملك البحرين حمد بن عيسى، في جلسات مباحثات ثنائية تطرقت إلى علاقات البلدين.

واستبق نشطاء وسياسيون وصحفيون عرب في كل من مصر وتونس زيارة بن سلمان للبلدين، ببيانات رفض وتنديد، مقابل مؤيدين يرحّبون عبر منصات التواصل.

وتواجه السعودية أزمة دولية كبيرة منذ أعلنت في 20 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، مقتل خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول، بعد 18 يومًا من الإنكار.

المصدر: TRT عربي - وكالات