قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية إن مسؤولين صرحوا لها أن الجيش الأمريكي سينسحب من سوريا نهاية أبريل/نيسان المقبل، حتى إن لم تتوصل إدارة ترمب إلى اتفاق بشأن حماية العناصر المسلحة التي تعمل معها على الأرض.

قرار انسحاب القوات الأمريكية من سوريا اتخذه ترمب نهاية العام الماصي
قرار انسحاب القوات الأمريكية من سوريا اتخذه ترمب نهاية العام الماصي (AP)

قال مسؤولون أمريكيون، الخميس، إن الولايات المتحدة تستعد لسحب جميع قواتها من سوريا بحلول نهاية أبريل/نيسان المقبل، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سابقين وحاليين أن الجيش الأمريكي يستعد لسحب جميع قواته من سوريا بحلول نهاية أبريل/نيسان المقبل، "حتى إن لم تتوصل إدارة الرئيس دونالد ترمب إلى اتفاق لحماية الشركاء الأكراد بالمنطقة من التعرض لأي هجوم حين مغادرتها".

وأضاف المسؤولون الذين لم تُذكر أسماؤهم أنه في الوقت الذي يستعد فيه المقاتلون المدعومون من الولايات المتحدة للاستيلاء على المعاقل الأخيرة لتنظيم داعش في سوريا، خلال الأيام المقبلة، يحوّل الجيش الأمريكي اهتمامه نحو سحب قواته في الأسابيع القادمة.

والأربعاء، قال ترمب إنه قد يعلن رسمياً، الأسبوع القادم، القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق بالكامل. وأضاف ترمب، أن الجيش الأمريكي سيسلمه إخطاراً رسمياً قريباً جداً بأن 100% من الأراضي التي كان يسيطر عليها داعش، قد تمت استعادتها في العراق وسوريا.

والأحد الماضي، أعلن ترمب، أن قوات بلاده في سوريا البالغ عددها 2000 بدأت الانسحاب، لافتاً إلى أنهم سيذهبون إلى العراق بمجرد القضاء على آخر معقل لتنظيم داعش، وأن جزءاً منهم سيعود إلى أمريكا في نهاية المطاف.

المصدر: TRT عربي - وكالات