لم يعلن حفتر ترشحه حتى الآن في الانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل (Aris Messinis/AFP)

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أنّ خليفة حفتر، عيّن مسؤولين أمريكيين سابقين في حملة تكلفتها نحو مليون دولار، بهدف الضغط على إدارة الرئيس جو بايدن من أجل دعمه في الانتخابات الليبية المقبلة.

ولم يعلن حفتر ترشحه حتى الآن في الانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ونقلت الصحيفة عن وثائق قولها إنّ لاني ديفيس مساعد الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، وزعيم مجلس النواب الجمهوري السابق بوب ليفينغستون، اللذين عيّنهما حفتر، حاولا ترتيب اجتماعات مع المسؤولين في البيت الأبيض ووزارة الخارجية والكونغرس لدعم حفتر، مقابل دفعه 160 ألف دولار شهرياً إزاء هذه الخدمات.

ووفق الصحيفة، فإنّ من أولويات المسؤولين الأمريكيين إسقاط تسمية "أمير الحرب" عن حفتر. وهي تسمية انطبقت عليه منذ انفصاله عن السلطات في طرابلس، وشنّ حملة عسكرية في عام 2014.

ولم يرد أي تعليق من حفتر أو متحدث باسمه على المعلومات التي ذكرتها "وول ستريت جورنال".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً