نعش الملكة إليزابيث الثانية داخل قصر وستمنستر في لندن (Reuters)
تابعنا

رصدت وكالة أسوشيتد برس بعض الأرقام والحقائق والإحصاءات المتعلقة بالجنازة الرسمية للملكة إليزابيث الثانية الاثنين في ختام عشرة أيام كاملة من الحداد الوطني.

ومن المتوقع أن تشهد الجنازة الرسمية مشاركة مئات الآلاف من الأشخاص المحتشدين في شوارع لندن، بالإضافة إلى مشاهدة ملايين المتابعين حول العالم.

وعرضت الوكالة مجموعة من الأرقام الناتجة عن عدة أحداث عقب وفاة الملكة عن عمر 96 عاماً، في الثامن من سبتمبر/أيلول الحالي، بعد 70 عاماً في الحكم.

وسيكون 2000 شخص من الوجهاء والضيوف في قاعة وستمنستر لحضور الجنازة الرسمية، بدءاً من الملك تشارلز الثالث وأفراد العائلة المالكة الآخرين إلى قادة العالم وبينهم الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى البريطانيين الذين ساعدوا في محاربة جائحة كورونا.

كما سيشارك 800 ضيف في المراسم في كنيسة سانت جورج في قلعة وندسور.

وأيضاً، سينتشر 5949 عسكرياً لتأمين المراسم المصممة بدقة والتي بدأت بوفاة الملكة في 8 سبتمبر في بالمورال بالمرتفعات الاسكتلندية.

ويتألف هذا العدد من 4416 جندياً و847 ضابطاً بالبحرية و686 من القوات الجوية، بالإضافة إلى ذلك، سيشارك نحو 175 من أفراد القوات المسلحة من دول الكومنولث.

كما سيشارك 1650 جندياً في موكب مهيب لنقل نعش الملكة من وستمنستر إلى ويلينغتون آرك بعد جنازتها. فيما سيصطف ألف آخرون في الشوارع على طول طريق الموكب عندما يصل النعش إلى وندسور، سيشارك 410 عساكر في الموكب، و480 سيصطفون في الشوارع، و150 من حرس شرف و130 آخرون سيؤدون مراسم أخرى.

ووفق الوكالة سيؤدي أكثر من 10000 ضابط شرطة مهمة حفظ الأمن "المعقدة للغاية" وهي الأكبر في تاريخ شرطة لندن، في عدد يتجاوز قوات الشرطة التي أمنت أولمبياد لندن 2012.

من جانبها، تتوقع سلطات النقل في لندن أن يزور مليون شخص العاصمة الاثنين كما سيجرى تشغيل نحو 250 خدمة سكك حديدية إضافية لنقل الأشخاص من وإلى المدينة.

وسيبلغ طول الصف الذي يمتد أمام نعش الملكة في قاعة وستمنستر 8 كيلومترات، وامتدت قائمة الانتظار الضخمة من مجلسي البرلمان على طول الضفة الجنوبية لنهر التايمز إلى ساوثوارك بارك.

كما ستفتح 125 دار سينما أبوابها لبث الجنازة يوم الاثنين على الهواء مباشرة.

وستتألق 2868 قطعة من الماس، إلى جانب 17 ياقوتة و11 زمردة و269 لؤلؤة في تاج إمبريال ستيت الذي استقر على نعش الملكة.

فيما سيقف المشاركون في نهاية الجنازة دقيقتَي صمت في وستمنستر.

وختاماً سيرقد النعش المصنوع من خشب البلوط بعد أيام شهدت مراسم اتسمت بالأبهة والمباركة والحماية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً