الخارجية التركية وصفت الهجوم بالإرهابي (AA)

أدانت وزارة الخارجية التركية الأحد محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مشيرة إلى أن الهجوم الإرهابي يهدف إلى الإضرار بسيادة العراق واستقراره.

جاء ذلك في بيان أدانت فيه الخارجية التركية بأشد العبارات "الهجوم الإرهابي الذي استهداف بطائرة من دون طيار مفخخة منزل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي صباح الأحد".

وأضاف البيان: "نأمل أن يجري التعرف على مرتكبي هذا الهجوم الجبان الذي يهدف بوضوح إلى الإضرار بسيادة العراق واستقراره في أسرع وقت ممكن وتقديمهم إلى العدالة".

وأكد أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب العراقي ودولته وحربها ضد الإرهاب بغض النظر عن مصدره.

وفجر الأحد أعلن الجيش العراقي نجاة الكاظمي من محاولة "اغتيال" عبر هجوم بطائرة مُسيرة مفخخة استهدفت مقر إقامته بالمنطقة الخضراء في بغداد.

ومنذ أيام يشهد العراق توترات سياسية على وقع رفض فصائل مسلحة النتائج الأولية للانتخابات التي جرت في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إذ يقولون إنها "مفبركة" ويطالبون بإعادة فرز الأصوات يدوياً.

والجمعة شهدت بغداد مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين ضد النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية المبكرة أسفرت عن إصابة 125 شخصاً بينهم 27 من أفراد الأمن، وفق وزارة الصحة العراقية، فيما أكد مصدر طبي مستقل مقتل متظاهر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً