قرّة العين ريبار وهي صحفية من كشمير الخاضعة للإدارة الهندية وُجدت صورتها على تطبيق "مزاد" كما عشرات المسلِمات (مواقع تواصل)
تابعنا

أعلنت السلطات الهندية فتح تحقيق، في إدراج صور عشرات المسلمات على تطبيق "مزاد" عبر الإنترنت، وذلك بعد أخذ الصور من حساباتهن على مواقع التواصل الاجتماعي دون إذنهن.

قرّة العين ريبار وهي صحفية من كشمير الخاضعة للإدارة الهندية وُجدت صورتها على تطبيق "مزاد" كما عشرات المسلِمات

فتحت السلطات الهندية، الأحد، تحقيقاً حول إدراج مئات النساء المسلمات في تطبيق "مزاد" باستخدام صور مأخوذة من حساباتهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون إذنهن.

وسجّلت شرطة دلهي دعوى بعد تلقيها شكوى من الصحفية عصمت آرا، واسمها مدرج أيضًا في تطبيق يدعى "Bulli Bai"، بحسب مراسل الأناضول.

وبحلول مساء السبت، بدأت عشرات النساء المسلمات الأخريات في نشر صدمتهن وغضبهن على وسائل التواصل الاجتماعي بعد رؤية صورهن وتفاصيلهن على التطبيق.

وحُمّلت مئات الصور لنساء مسلمات على التطبيق عبر موقع تطوير البرمجيات المفتوح "GitHub"، وطُلب من المستخدمين المشاركة في "مزاد".

وفي حين لم يكن هناك بيع حقيقي، فإن التطبيق عبر الإنترنت يهدف إلى “إهانة النساء المسلِمات اللواتي يتمتعن بصوت عالٍ، ويثيرن قضايا المسلمين على وسائل التواصل الاجتماعي"، وفقاً لناشطين.

وقال وزير المعلومات والتكنولوجيا أشويني فايشناو، في تغريدة عبر تويتر، إن "الحساب حُظر من موقع GitHub وفريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية (CERT) وتُنسّق السلطات الأمنية المزيد من الإجراءات".

وأعرب العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن دعمهم للنساء المستهدفات، مؤكدين أن الهدف من ذلك هو التسبب في معاناة جسدية وعقلية لهن.

ويرى الكثيرون أن الأشخاص الذين يقفون وراء مثل هذه التطبيقات هم من الجماعات اليمينية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً