يؤدي بايدن اليمين الدستورية بعد ظهر اليوم الأربعاء ليصبح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة (Tom Brenner/Reuters)

يعتزم جو بايدن فور دخوله الى البيت الأبيض، الأربعاء، إصدار 17 أمراً رئاسياً يعود فيها عن إجراءات اتخذتها إدارة دونالد ترمب، ومنها التعهد بعودة الولايات المتحدة الى اتفاقية باريس حول المناخ وإلى منظمة الصحة العالمية، كما أفاد مستشاروه.

وسيلغي أيضاً مرسوم الهجرة المثير للجدل الذي اعتمده سلفه لمنع رعايا دول ذات أغلبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة. وسيعلق أعمال بناء جدار على حدود المكسيك وتمويله بموازنة من البنتاغون، وهي مسألة أثارت في السنوات الأربع الماضية معارك سياسية وقضائية حادة.

وقالت جين ساكي التي ستصبح المتحدثة باسم البيت الأبيض إن بايدن سيوقع الأوامر التنفيذية والمذكرات في المكتب البيضاوي في الظهيرة من أجل التعامل مع "أزمات" الجائحة والاقتصاد وتغير المناخ والتفرقة العنصرية، وسيطلب من الهيئات المعنية اتخاذ خطوات في قضيتين إضافيتين.

ستشمل الإجراءات فرض وضع الكمامة في المنشآت الاتحادية وعلى الموظفين الاتحاديين وأمراً بتأسيس مكتب جديد بالبيت الأبيض لتنسيق جهود التصدي لفيروس كورونا.

وسيبدأ بايدن أيضاً عملية العودة إلى اتفاقية باريس للمناخ وسيصدر أمراً شاملاً لمواجهة تغير المناخ يشمل إلغاء تصريح رئاسي لخط أنابيب كيستون إكس.إل النفطي المثير للجدل.

وضمن مجموعة من الأوامر المتعلقة بالهجرة، سيلغي بايدن إعلان ترمب حالة الطوارئ الذي ساعد في تمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك وسينهي حظر السفر من بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة.

وقالت ساكي إن خطط اليوم الأول من رئاسة بايدن مجرد بداية لموجة من الإجراءات التنفيذية التي سيتخذها قريباً.

ويؤدي بايدن اليمين الدستورية بعد ظهر اليوم الأربعاء ليصبح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة، متولياً قيادة دولة منقسمة بشدة، ووارثاً مجموعة أزمات يمكن القول بأن أسلافه لم يشهدوها من قبل.

وتستعد واشنطن لعشرات الإجراءات التنفيذية اللاحقة التي تبدأ الأربعاء، وتمتد على مدار الأيام العشرة الأولى من إدارة بايدن، إضافة إلى التشريعات التي ستبدأ في شق طريقها من خلال الكونغرس لتخفيف وطأة الوباء والهجرة وغير ذلك الكثير.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً