لفت التقرير إلى أن نحو 12 ألف شخص من بين 160 ألف يصابون بضرر لا يمكن إصلاحه، مثل "انتكاسة دائمة" (Pool/Reuters)

كشف تقرير صادم لخدمة الإسعاف البريطانية أن آلاف المرضى يموتون سنوياً أثناء انتظارهم داخل سيارات الإسعاف، وهم عالقون خارج المستشفيات غير قادرين على الدخول لقسم الطوارئ بسبب التكدس والضغط، وفق صحيفة الغارديان.

وذكر التقرير أن نحو 160 ألف شخص يتضررون سنوياً بسبب خدمات الإسعاف، إذ يموت بعضهم بعد وقت قصير من دخولهم أخيراً إلى المستشفى، بعد قضاء فترات طويلة في الانتظار داخل السيارة، فيما تعجز خدمة الإسعاف عن إنقاذ آخرين فيموتون في منازلهم قبل الوصول إليهم.

ولفت التقرير إلى أن نحو 12 ألف شخص من بين 160 ألفاً يصابون بضرر لا يمكن إصلاحه، مثل "انتكاسة دائمة" بعد مرورهم بحالة صحية طارئة تهدد حياتهم مثل آلام الصدر وتعفن الدم وغيرها، من دون قدرة على تسليمهم للمستشفى في الوقت المناسب لإنقاذهم.

أعدّ التقرير جمعية الرؤساء التنفيذيين لخدمات الإسعاف في بريطانيا AACE، ويستند إلى بيانات رسمية جرى الاحتفاظ بها سرياً ووثقتها هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS، وذلك بعد مواجهة خدمات الإسعاف ضغطاً غير مسبوق من المرضى في جميع أنحاء بريطانيا.

من جانبها قالت ديزي كوبر المسؤولة الصحية بحزب الديمقراطيين الأحرار: "نتائج هذا التقرير كارثية للغاية، إذ تكشف الخسائر الفادحة والوفيات المأساوية للمرضى، نتيجة لتأخير عدد هائل منهم لساعات طويلة قبل تسليمهم من سيارة الإسعاف للمستشفى".

ووقعت سلسلة من الحوادث الأخيرة كشفت تفاقم أزمة خدمات الإسعاف، من بينها وفاة مريض بعد أن أمضى نحو ساعة في سيارة الإسعاف وهو مصاب بالسكتة القلبية، فيما توفي مريض آخر على درج شقته في غلاسكو أثناء انتظاره سيارة الإسعاف لأكثر من 5 ساعات.

وقد تعهد متحدث باسم وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية بالتزام دعم طواقم الإسعاف، لافتاً إلى أن NHS خصصت مبلغاً إضافياً يقدر بنحو 55 مليون جنيه إسترليني لتعزيز خدمة الإسعاف.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً