محطة سكة حديد يوستون حيث يضرب عمال السكك الحديدية احتجاجاً على الأجور - لندن / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

قرر 100 ألف موظف حكومي في بريطانيا الإضراب عن العمل وترك وظائفهم بسبب خلافات حول زيادة الرواتب والمعاشات التقاعدية وظروف العمل.

والخميس صوت نحو 100 ألف موظف مدني من أعضاء نقابة الخدمات العامة والتجارية (PCS) على تنفيذ الإضراب.

ودعت النقابة لزيادة المرتبات بنسبة 10%، وتوفير معاشات أكثر منطقية للمتقاعدين، بالإضافة إلى توفير الأمن الوظيفي.

وحذرت النقابة من استمرار الإضراب حتى تاريخ 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ما لم يكن يوجد اقتراح حكومي "جوهري" لمطالبها.

وتعتبر نقابة الخدمات العامة والتجارية سادس أكبر نقابة في المملكة المتحدة، وهي تمثل الموظفين الحكوميين، بالإضافة إلى عمال القطاع الخاص المتعاقدين مع الحكومة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً