يضرب 13 معتقلاً فلسطينياً في سجون الاحتلال الإسرائيلي عن الطعام رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري (AA)

ارتفع عدد المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، إلى 13 أسيراً؛ احتجاجاً على الاعتقال الإداري. جاء ذلك في بيان لنادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي).

وقال البيان، إن 5 معتقلين جدد شرعوا في إضراب عن الطعام، إسناداً إلى 8 قرروا خوضه سابقاً، ليرتفع عدد المضربين في السجون الإسرائيلية إلى 13 معتقلاً، رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري.

والاعتقال الإداري هو حبس بأمر عسكري إسرائيلي، من دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد لستة أشهر، قابلة للتمديد.

والمعتقلون الجدد الذين انضموا إلى الإضراب وفق بيان نادي الأسير هم: علاء الدين خالد علي من مدينة رام الله (وسط)، أحمد عبد الرحمن أبو سل، محمد خالد أبو سل، حسام تيسير ربعي، فادي العمور وجميعهم من مدينة الخليل (جنوب).

وأشار البيان إلى تعليق 3 أسرى آخرين إضرابهم عن الطعام، بعد تحقيق مطالبهم بتحديد سقف الاعتقال الإداري ومواعيد الإفراج عنهم، ورابع بعد تدهور حالته الصحية.

وفي وقت سابق، الخميس، قالت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، في بيان، إن "تدهوراً خطيراً طرأ" على الحالة الصحية للأسير مؤيد الخطيب (21) من مدينة بيت لحم (جنوب)، دفعه إلى تعليق إضرابه عن الطعام والذي استمر أسبوعاً.

وأضافت الهيئة أن الخطيب "تناقص وزنه بشكل ملحوظ، وأصيب بنزيف حاد في المعدة وأصبح يتقيأ الدم"، محملة إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياته.

ويعتقل الاحتلال الإسرائيلي في سجونه نحو 4850 أسيراً، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلاً، و540 معتقلاً إدارياً، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً