بلغت حصيلة ضحايا المظاهرات التي يشهدها العراق حتى مساء السبت، 14 قتيلاً في اليوم الخامس من التظاهرات المستمرة في البلاد. من جانبها، دعت بعثة الأمم المتحدة في العراق لضرورة وقف أعمال العنف المرافقة للاحتجاجات الشعبية المتصاعدة ومحاسبة المسؤولين عنها.

بعثة الأمم المتحدة في العراق طالبت بمحاسبة المسؤولين عن أعمال العنف 
بعثة الأمم المتحدة في العراق طالبت بمحاسبة المسؤولين عن أعمال العنف  (Reuters)

بلغت حصيلة ضحايا المظاهرات التي يشهدها العراق حتى مساء السبت، 14 قتيلاً، حسبما نقلت وكالة أسوشيتيد برس الأمريكية.

جاء ذلك عقب إعلان مصادر طبية عراقية، مقتل 5 متظاهرين، اثنين منهم في حي شولا، غربي العاصمة العراقية بغداد، واثنين آخرين في منطقة ميدان التحرير، فيما سقط آخر في منطقة الزعفرانية، جنوب بغداد.

من جانبها، دعت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي"، السبت، إلى ضرورة وقف أعمال العنف المرافقة للاحتجاجات الشعبية المتصاعدة ومحاسبة المسؤولين عنها.

وقالت في بيان صادر عن رئيسة البعثة، جينين هينيس بلاسخارت "أشعر بحزن بالغ لوقوع خسائر غير مبررة في الأرواح، منذ خمسة أيام والتقارير ترد بوقوع وفيات وإصابات".

ومنذ الثلاثاء، تجاوزت حصيلة ضحايا الاحتجاجات في العراق الـ100 قتيل، حسب مصادر طبية لوكالة الأناضول.

ويشهد العراق احتجاجات بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات أكثرية شيعية.

ودعا رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي المحتجين إلى مواصلة المطالبة بحقوقهم المشروعة، لكن دون الاصطدام مع قوات الأمن.

وشدد على أن سلمية التظاهرات ستكون كفيلة بعدم إبعادها عن مسارها.

ويتهم المتظاهرون قوات الأمن بإطلاق النار عليهم، فيما تنفي الأخيرة ذلك، وتقول إن "قناصة مجهولين" يطلقون الرصاص على المحتجين وأفراد الأمن لإحداث فتنة".

المصدر: TRT عربي - وكالات