قالت مصادر دبلوماسية تركية إن 20 دولة عضواً في منظمة التعاون الإسلامي، أكّدت حضورها في اجتماع دعت تركيا لعقده، الجمعة، في إسطنبول بخصوص الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مسجدين في نيوزيلندا وخلّفا 50 قتيلاً.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيلقي خطاباً أمام الحضور بصفته رئيس الدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيلقي خطاباً أمام الحضور بصفته رئيس الدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي (AP)

نقلت وكالة الأناضول عن مصادر دبلوماسية تركية، الأربعاء، أن 20 دولة أكدت حضورها اجتماع منظمة التعاون الإسلامي المزمع عقده، الجمعة، في مدينة إسطنبول التركية، للنظر في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا.

ولفتت المصادر إلى أن تركيا وجهت دعوة إلى كافة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لحضور الاجتماع، مضيفة أن بعض الدول التي أكدت حضورها على مستوى وزراء الخارجية هي "إيران وإندونيسيا وباكستان وأفغانستان والسودان وقطر وليبيا والصومال".

كما أشارت المصادر إلى أن باقي الدول ستكون ممثلة في الاجتماع على مستوى وزراء وسفراء وممثلين لهم، وسيشارك في الاجتماع أيضاً وزير خارجية نيوزيلندا وينستون بيترز.

ومن المنتظر أن يلقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خطاباً أمام الحضور، بصفته رئيس الدورة الحالية للمنظمة.

والجمعة الماضية، استهدف هجومان إرهابيان مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا، ما أسفر عن مقتل 50 شخصاً، في مذبحة هزت الرأي العام المحلي والدولي ولاقت استنكاراً واسعاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات