المعهد الدولي للصحافة: العدالة لم تتحقّق بعدُ في قضية خاشقجي (Reuters)

طالب "المعهد الدولي للصحافة"، الجمعة، بتحقيق العدالة في قضية الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، الذي كان يعمل بصحيفة "واشنطن بوست".

يأتي ذلك بمناسبة مرور ثلاث سنوات، على مقتل خاشقجي، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وانتقد المعهد، الذي يتخذ العاصمة النمساوية فيينا مقراً، في بيان، "عدم معاقبة المسؤولين عن قتل خاشقجي حتى الآن"، في القضية التي هزّت الرأي العام الدولي.

وطالب المعهد المجتمع الدولي بتحميل الرياض المسؤولية الكاملة عن مقتل الصحفي السعودي، بحسب البيان ذاته.

وشدّد البيان على عدم وجود أي تطور ملموس في مجريات التحقيق التي أعقبت الواقعة، بغرض الكشف عن الجناة والمسبّبين الرئيسيين.

وقال نائب مدير المعهد سكوت جريفين، إنّ "ثلاث سنوات مرّت منذ مقتل خاشقجي بطريقة مروّعة بأمر من الإدارة السعودية".

وأضاف: "لم تدفع السعودية أي ثمن ملموس لقتلها خاشقجي كونها أحد الحلفاء القدامى للغرب".

وتابع: "ندين بشدّة إفلات الرياض من العقاب وسنبذل كل ما في وسعنا لكي تتحقق العدالة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً