قال مسؤول في البيت الأبيض إن 5 دول أخرى على وشك تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، ثلاث منها من الشرق الأوسط واثنتان من خارج المنطقة، مشدداً على أهمية تطبيع الإمارات والبحرين علاقاتهما مع إسرائيل.

قال ميدوز إن ترمب لن يتوجه إلى نيويورك الثلاثاء القادم لإلقاء كلمته في الجمعية العامة للأمم المتحدة
قال ميدوز إن ترمب لن يتوجه إلى نيويورك الثلاثاء القادم لإلقاء كلمته في الجمعية العامة للأمم المتحدة (AP)

أعلن البيت الأبيض، أن 5 دول أخرى على وشك تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، ثلاث منها من الشرق الأوسط واثنتان من خارج المنطقة.

وأكد مارك ميدوز السكرتير الخاص للرئيس الأمريكي في تصريح صحفي الجمعة، على أهمية تطبيع الإمارات والبحرين علاقاتهما مع إسرائيل، مشيراً إلى وجود 5 دول أخرى تفكر بجدية في تطبيع علاقاتها مع تل أبيب.

وأضاف أن الدول الخمس هي ثلاث من الشرق الأوسط واثنتان من خارج المنطقة، رافضاً الكشف عن أسماء تلك الدول.

وفي سياق آخر، قال ميدوز إن الرئيس دونالد ترمب لن يتوجه إلى نيويورك الثلاثاء القادم لإلقاء كلمته في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن تعقد الجمعية اجتماعاً افتراضياً بسبب كورونا.

والثلاثاء الماضي، وقعت البحرين والإمارات اتفاقي التطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض، رغم الرفض والإدانة الواسعة من الجانب الفلسطيني.

لكن 17 جمعية سياسية ومؤسسة مجتمع مدني بحرينية، أدانت التطبيع مع إسرائيل، وقالت إنه "لا يمثل شعب المملكة، ولن يثمر سلاماً".

المصدر: TRT عربي - وكالات