أصدرت منظمة برنامج الأغذية العالمية التابعة للأمم المتحدة بياناً قالت فيه إن عشرات الآلاف من السوريين اضطروا في الأشهر الأخيرة إلى النزوح من بلادهم إلى مخيمات قريبة من الحدود التركية بسبب الاشتباكات العنيفة الدائرة في المنطقة.

300 ألف نازح منذ أبريل/نيسان الماضي إلى الحدود التركية بسبب الاشتباكات العنيفة في المنطقة
300 ألف نازح منذ أبريل/نيسان الماضي إلى الحدود التركية بسبب الاشتباكات العنيفة في المنطقة (AA)

قالت منظمة برنامج الأغذية العالمية التابعة للأمم المتحدة، إن أكثر من 300 ألف سوري اضطروا منذ أبريل/نيسان الماضي، للنزوح إلى المخيمات القريبة من الحدود التركية، نتيجة الاشتباكات العنيفة الدائرة في المنطقة.

وأوضحت المنظمة في بيان، أن الاشتباكات العنيفة في المنطقة، عوقت إيصال المساعدات الإنسانية للعديد من النقاط، بخاصة في المناطق الواقعة جنوبي محافظة إدلب.

وأضافت المنظمة أن طواقمها لم تتمكن من إيصال المساعدات الإنسانية إلى نحو 7 آلاف شخص يقيمون في محيط قلعة المضيق بالريف الشمالي لمحافظة حماة.

وأشار البيان إلى أن نحو 18 ألف دونم من الأراضي الزراعية، احترقت خلال الأسابيع الأخيرة، نتيجة الاشتباكات العنيفة.

وتشن قوات النظام وحلفاؤها الروس والمجموعات التابعة لإيران حملة قصف عنيفة على منطقة خفض التصعيد، وتزامن قصف النظام وحلفائه على المنطقة مع حملة عسكرية، لم تحقق سوى تقدم محدود؛ ما زاد من وتيرة استهداف النظام وحلفائه للأحياء السكنية في المنطقة.

من جانبها، تقوم فصائل المعارضة بهجمات معاكسة على قوات النظام بين الحين والآخر لإيقاف محاولاته للتقدم أكثر.

المصدر: TRT عربي - وكالات