استمرار الأسرى الفلسطينيين في إضراب مفتوح عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية، لحين تنفيذ مطالبهم.

مظاهرة لأهالي الأسرى المضربين عن الطعام في الضفة الغربية
مظاهرة لأهالي الأسرى المضربين عن الطعام في الضفة الغربية (TRT Arabi)

يواصل 4 أسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية، إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ أكثر من شهرين رفضاً لاعتقالهم الإداري دون تهمة.

وحسب بيان صحفي نشره نادي الأسير الفلسطيني فإن أقدم الأسرى المضربين يدعى أحمد غنام إذ دخل يومه الـ71، وإلى جانبه يواصل 3 أسرى آخرون إضرابهم وهم: سلطان خلوف (67 يوماً)، وإسماعيل عي (61 يوماً)، وطارق قعدان (54 يوماً).

ولفت البيان إلى أن الأسرى المضربين "يواجهون ظروفاً خطيرة، وسط حالة من عدم الاكتراث الممنهجة التي تنفذها إسرائيل تجاه مطالبهم بإنهاء الاعتقال الإداري".

وتابع "الاحتلال الإسرائيلي يحاول بأجهزته المختلفة كسر مواجهة الأسرى لسياسة الاعتقال الإداري".

وقد حُرم الأسرى المضربون منذ بدايتهم للإضراب من زيارة عائلاتهم، إضافة إلى عرقلة زيارات المحامين لهم، وعزلهم في ظروف صعبة وقاسية.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى، فقد وصل عدد الأسرى الفلسطينيين إلى نحو 5700 معتقل.

المصدر: TRT عربي - وكالات