4 شهداء و1434 مصاباً بالضفة الغربية المحتلة في يوم الإضراب الشامل نصرة للقدس وقطاع غزة (Majdi Mohammed/AP)

ارتفعت حصيلة المواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية الثلاثاء، إلى 4 شهداء و1434 مصاباً.

وشهدت الأراضي الفلسطينية الثلاثاء، إضراباً شاملاً ​استجابة لدعوة من القوى والفصائل الفلسطينية، تخلله في الضفة وأراضي الـ48 مسيرات شعبية ومواجهات مع القوات الإسرائيلية في مدن رام الله والبيرة والخليل وبيت لحم وغيرها من نقاط التماسّ.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية في بيان فجر الأربعاء، أن طواقمها تعاملت مع 1434 إصابة، بينها 182 بالرصاص الحيّ، و 195 بالرصاص المعدني المغلَّف بالمطاط.

وأضافت الجمعية أن من بين تلك الإصابات المسجلة، 931 نتيجة الاختناق بالغاز، و 120 نتيجة السقوط أو الحرق، و 6 بسبب التعرض للدهس.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت الثلاثاء، استشهاد 4 مواطنين برصاص حيّ لجيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وبهؤلاء الشهداء يرتفع إجمالاً عدد الضحايا، منذ 7 مايو/أيار الجاري، إلى 26 شهيداً ونحو 4 آلاف جريح في الضفة الغربية.

وداخل الخط الأخضر انطلقت مظاهرات انسجاماً مع الإضراب الشامل، في مدينة أم الفحم و الناصرة بالتزامن مع أخرى في مدينة يافا وغيرها من المدن، أضرم فيها محتجون النار في سيارات للشرطة الإسرائيلية ببلدة كفر قاسم قرب يافا.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، بخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحيّ الشيخ جراح، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وحتى الثلاثاء، بلغ عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة المتواصل منذ 10 مايو/أيار الجاري 217 شهيداً، بينهم 63 طفلاً و36 سيدة، بجانب 1500 جريح، حسب وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع.

في حين قُتل 12 إسرائيلياً وأصيب أكثر من 600 آخرين، خلال ردّ الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ من غزة، حسب "نجمة داود الحمراء" الإسرائيلية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً