الكونغرس الأمريكي يستأنف جلسة التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية (AP)

استأنف الكونغرس الأمريكي جلسة التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية، بعد تعليق استمر 6 ساعات على خلفية اقتحام مؤيدين للرئيس دونالد ترمب مقره، في فوضى أدت إلى مقتل 4 أشخاص.

وقبل تعليق جلسته، لم يتمكن الكونغرس من فرز سوى 12 من أصوات المجمع الانتخابي البالغة 538.

وفي كلمة له بعد استئناف الجلسة، قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ السيناتور ميتش ماكونيل، إن الكونغرس سيواصل عمله بطريقة قانونية ودستورية للتصديق على الفائز بانتخابات الرئاسة.

من جانبه، اعتبر زعيم الأقلية الديموقراطية بمجلس الشيوخ تشاك شومر، أن ترمب يتحمل المسؤولية الكاملة عن أعمال العنف التي وقعت اليوم، مشيراً إلى أن الأحداث التي شهدتها واشنطن، لم تكن لتحدث لولا وجود ترمب.

فيما أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن السيناتورات الجمهوريين كيلي لوفلر وستيف داينس ومايك براون، قرروا عدم الاعتراض على نتائج انتخابات الرئاسة بعد أحداث اقتحام الكونغرس.

وفي سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية، شهد مبنى الكونغرس الأربعاء، اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجّين من أنصار ترمب اقتحموا المبنى.

وجاء الاقتحام في أثناء انعقاد جلسة للكونغرس للتصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية وتأكيد اسم الرئيس الفائز ونائبه.

وأدت الأحداث إلى مقتل 4 أشخاص واعتقال 52 آخرين، حسبما صرحت شرطة واشنطن، فيما نُشرت قوات من الحرس الوطني لوقف الاضطرابات، وفُرض حظر تجوال ليلي بواشنطن.

ودخل حظر التجوال المعلن في العاصمة واشنطن حيز التنفيذ، إلا أن عشرات من أنصار ترمب خرقوه، فاستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين وفرض الحظر بالقوة.

وأعلن حاكم ولاية فيرجينيا المحاذية لواشنطن حالة الطوارئ وحظر تجوال ليلياً، تحسُّباً لتنفيذ أنصار ترمب أعمال عنف في المساء.

من جانبه قال ترمب معلقاً على أحداث الشغب، إن "هذا ما يحدث عند تجريد الوطنيين من فوز ساحق ومقدَّس، بشكل غير رسمي ووحشي".

جاء ذلك في تغريدة للرئيس المنتهية ولايته، تابع فيها مخاطباً أنصاره الغاضبين: "عودوا إلى المنزل بالحب والسلام، وتَذكَّروا هذا اليوم إلى الأبد".

وطالب ترمب أنصاره في تغريدة أخرى بالتزام السلمية والابتعاد عن استخدام العنف، قائلاً: "تذكروا، نحن حزب القانون والنظام، احترموا القانون".

بعدها بدقائق قليلة، حذف موقع تويتر عدة تغريدات لترمب.

ودعا الرئيس الأمريكي المنتخَب جو بايدن إلى "وضع حدّ للاعتداء على الديمقراطية وسيادة القانون في الولايات المتحدة".

جاء ذلك في خطاب متلفز وجّهه إلى الشعب الأمريكي، طالب فيه بإنهاء "الاعتداء غير المسبوق" على الديمقراطية وسيادة القانون في الولايات المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً