يونيسف: لبنان قد يشهد زيادة في الأمراض المنقولة عبر المياه (AP)

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" السبت من خطر نقص حاد في إمدادات المياه الصالحة للشرب في لبنان.

جاء ذلك في بيان للمديرة التنفيذية لمنظمة "يونيسف" هنرييتا فور أوردته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

وقالت فور: "4 ملايين شخص في لبنان، معظمهم من الأطفال، من المحتمل أن يتعرضوا لنقص حاد في إمدادات المياه الصالحة للشرب خلال الأيام المقبلة، ما لم تتخذ إجراءات عاجلة".

وذكّرت أن "اليونيسف حذرت خلال يوليو/تموز الماضي من احتمال عدم حصول أكثر من 71% من سكان لبنان على المياه خلال فصل الصيف".

وأضافت: "تعرضت المياه والصرف الصحي وشبكات الطاقة والرعاية الصحية في لبنان لضغوط هائلة (..) ما يعرض الأرواح للخطر".

وتابعت: "لبنان قد يشهد زيادة في الأمراض المنقولة عبر المياه"، داعية للاستعادة العاجلة لإمدادات الطاقة لاستمرار تشغيل خدمات المياه في البلاد.

وأكدت أن "التشكيل العاجل لحكومة جديدة مع التزامات واضحة للإصلاح أمر بالغ الأهمية لمعالجة الأزمة الحالية"، حسب البيان ذاته.

ومنذ 10 أغسطس/آب 2020 تستعصي الحكومة اللبنانية الجديدة على التشكيل جراء خلافات سياسية على الحقائب الوزارية لتحل محل حكومة تصريف الأعمال الراهنة التي استقالت بعد 6 أيام من انفجار مرفأ بيروت.

ويعاني لبنان منذ أكثر من شهرين نقصاً حاداً في الوقود المخصص لتوليد الطاقة لعدم توافر النقد الأجنبي لاستيراده من الخارج، ما تسبب بزيادة ساعات انقطاع الكهرباء لأكثر من 22 ساعة يومياً وانعكس على كلّ مجريات الحياة اليومية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً