اتهم المجلس الرئاسي الليبي الاثنين، مليشيات خليفة حفتر بتنفيذ الهجوم الجوي على مدينة مرزق جنوبي البلاد، مما أسفر عن مقتل 42 شخصاً وإصابة عشرات. وطالب المجلس الأمم المتحدة بالتدخل وفتح تحقيق في "الجرائم التي ارتكبتها هذه المليشيات".

المجلس الرئاسي الليبي يتهم مليشيات حفتر بتنفيذ هجوم على مدينة مرزق خلّف عشرات القتلى والمصابين
المجلس الرئاسي الليبي يتهم مليشيات حفتر بتنفيذ هجوم على مدينة مرزق خلّف عشرات القتلى والمصابين (AFP)

أصدر المجلس الرئاسي الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني الاثنين، بياناً أدان فيه القصف الذي استهدف مدينة مرزق جنوبي البلاد، وأسفر عن مقتل وإصابة عشرات.

واتهم البيان مليشيات خليفة حفتر بتنفيذ الهجوم، كما حمّلها المسؤولية عن "هذا العدوان وعن كل ما شهدته المدينة من اعتداءات وانتهاكات في فترات سابقة خلال وجود هذه المليشيات بالمدينة، وما آلت إليه الأحوال بالمنطقة الجنوبية بصفة عامة منذ ذلك الحين من سوء واضطراب".

وطالب المجلس الرئاسي بعثة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمُّل مسؤولياتهما وإجراء تحقيق في ما "ارتكبته هذه المليشيات من جرائم"، كما دعا من سمّاهم "حكماء وشيوخ المنطقة للاحتكام إلى العقل وأن ينتبهوا لما تستهدفه مليشيات حفتر من إشعال للفتنة والنزاعات بين المكوّنات الاجتماعية".

بيان للمجلس الرئاسي حول القصف الجوي لمدينة مرزق

Posted by ‎حكومة الوفاق الوطني Government of National Accord‎ on Monday, 5 August 2019

وتعرّضت مدينة مرزق جنوبي ليبيا الاثنين، لهجوم جوي مكثَّف أسفر عن مقتل 42 شخصاً بالإضافة إلى إصابة عشرات.

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق حفتر عملية عسكرية للسيطرة عليها، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدُّد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة في ليبيا في ظل استنفار قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، للتصدى للهجوم.

المصدر: TRT عربي