رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس تعلن استقالتها بعد 45 يوماً من توليها المنصب (Rasid Necati Aslim/AA)
تابعنا

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس، استقالتها من رئاسة حزب المحافظين، لتنهي بذلك أقصر فترة لرئيس وزراء في تاريخ المملكة المتحدة.

جاء ذلك في بيان الاستقالة الذي تلته تراس الخميس، من أمام مقر الحكومة في "داونينغ ستريت" بالعاصمة لندن.

وتأتي استقالة تراس في أعقاب خلافات داخلية بشأن سياستها الاقتصادية، والتي تسببت في تراجع شعبيتها وتنامي الغضب في أوساط نواب حزب المحافظين.

وأعلنت تراس أن انتخابات ستجري لاختيار خلف لها "بحلول الأسبوع المقبل"، مضيفة أنها ستبقى في منصبها حتى يجري اختيار رئيس جديد للوزراء.

والأربعاء، تعرضت تراس لانتكاسة جديدة باستقالة وزيرة الداخلية سويلا برايفرمان.

45 يوماً فقط في المنصب (جدول زمني):

5 سبتمبر.. فازت بقيادة الحزب

فازت ليز تراس بزعامة حزب المحافظين الحاكم، لتصبح رئيسة للحكومة، خلفاً لبوريس جونسون الذي أُجبر على الاستقالة بسبب سلسلة من الفضائح.

وبفوزها، أصبحت تراس ثالث امرأة تتولى رئاسة الحكومة في تاريخ بريطانيا.

6 سبتمبر .. عُينت رئيسة وزراء بريطانيا

قدم جونسون استقالته رسمياً إلى الملكة إليزابيث وجرى تعيين تراس لرئاسة الوزراء.

8 سبتمبر .. أعلنت عن حزمة دعم الطاقة

أعلنت تراس أن الحكومة ستضع حداً لفواتير الطاقة الاستهلاكية المرتفعة لمدة عامين لتخفيف الصدمة الاقتصادية للحرب في أوكرانيا، وهي خطة من المتوقع أن تكلف البلاد عشرات المليارات من الجنيهات الإسترلينية.

8 سبتمبر .. وفاة الملكة إليزابيث الثانية

توفيت الملكة إليزابيث الثانية، أطول ملوك بريطانيا بقاء في الحكم، عن 96 عاماً، وبدأت 10 أيام من الحداد الوطني، ما أدى فعلياً إلى تعليق العمل السياسي.

20 -21 سبتمبر .. السفر إلى الأمم المتحدة

توجهت تراس إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية، في أول رحلة خارجية لها كرئيسة للوزراء، حيث قابلت، شخصياً لأول مرة، الرئيس الأمريكي جو بايدن.

23 سبتمبر.. الميزانية المصغرة

وضع وزير المالية البريطاني تروس كواسي كوارتنج "ميزانية مصغرة" تشمل 45 مليار جنيه إسترليني (50 مليار دولار) من التخفيضات الضريبية غير الممولة والزيادات الضخمة في الاقتراض الحكومي، ما أدى إلى تراجع الإسترليني وسندات الحكومة البريطانية.

26 سبتمبر.. انخفاض الجنيه الإسترليني إلى مستوى قياسي

هبط الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له أمام الدولار، في تفاعل أسواق العملات مع الإعلان عن أضخم تخفيضات ضريبية تقدِم عليها بريطانيا منذ 50 عاماً.

3 أكتوبر.. التراجع عن خطط خفض ضريبة الدخل المرتفع

أسقطت الحكومة البريطانية خططاً لخفض ضريبة الدخل المرتفع، كجزء من حزمة من التخفيضات غير الممولة التي أثارت اضطرابات في الأسواق المالية، ودفعت الجنيه إلى مستويات منخفضة قياسية.

14 أكتوبر.. إقالة وزير المالية كواسي كوارتنغ وتعيين جيريمي هانت

أقالت رئيسة الحكومة البريطانية وزير ماليتها كواسي كوارتنغ، على خلفية "الميزانية المصغرة" التي أعدها وأثارت عاصفة من الانتقادات السياسية والشعبية.

كما عينت جيريمي هانت وزيراً بديلاً ورفعت ضريبة الشركات إلى 25%

20 أكتوبر.. الاستقالة

قدمت تراس استقالتها تحت ضغط برنامجها الاقتصادي الذي أثار صدمة في الأسواق، وقسّم حزب المحافظين بعد 6 أسابيع فقط من تعيينها.

المسيرة السياسية

بعد إنهاء دراستها في المرحلة الثانوية، التحقت تراس بجامعة أكسفورد حيث درست الفلسفة والسياسة والاقتصاد، وكانت تنشط في السياسة الطلابية في البداية في صفوف الديمقراطيين الأحرار، ثم انتقلت إلى صفوف حزب المحافظين.
وفي عام 2016، أصبحت وزيرة العدل في عهد رئيسة الوزراء تيريزا ماي، وانتقلت في العام التالي لشغل منصب نائبة وزير الخزانة وهو منصب وضعها في قلب البرنامج الاقتصادي للحكومة.
وبعد أن أصبح بوريس جونسون رئيسا للوزراء في عام 2019، انتقلت تراس إلى منصب وزيرة التجارة الدولية، ثم تولت في عام 2021 منصب وزيرة الخارجية عندما نقل جونسون دومينيك راب إلى منصب وزير العدل.

ومن أبرز مواقفها، إصرارها على ضرورة طرد جميع قوات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من البلاد بعد الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا في فبراير/شباط الماضي.
بالإضافة إلى دعمها للبريطانيين الذين قد يرغبون في الذهاب إلى أوكرانيا للقتال ضد القوات الروسية.
وفي مؤتمر حزب الديمقراطيين الأحرار عام 1994 تحدثت لصالح إلغاء الملكية، قائلة: "نحن الديمقراطيين الأحرار نؤمن بتساوي الفرص للجميع.. لا نؤمن بأن هناك أشخاصاً وُلِدوا ليحكموا".
وليز تراس هو الاسم المستعار لماري إليزابيث تروس سياسية بريطانية الجنسية، تبلغ من العمر 47 عاماً، وهي من مواليد أكسفورد البريطانية بتاريخ الـ26 من يوليو/تموز 1975.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً