مصادر عسكرية أكدت اندلاع قتال عنيف السبت على مختلف الجبهات في مأرب "دون أي تقدم لأي طرف" (Mumen Khatib/AFP)

قُتل 50 عسكري من القوات التابعة للحكومة اليمنية والحوثيين في معارك في محافظة مأرب شمال اليمن، بينهم قائد القوات الخاصة في مأرب، بحسب مصادر عسكرية حكومية.

أفاد مصدر عسكري يمني لوكالة الصحافة الفرنسية بأن "22 من القوات الحكومية وأكثر من 28 من الحوثيين قُتلوا في مواجهات مستمرة على جبهات مأرب خلال الساعات الـ24 الماضية". كما أكد المصدر ذاته مقتل قائد قوات الأمن الخاصة العميد عبد الغني شعلان.

وبحسب الجيش اليمني قُتل العميد ناصر البرحتي قائد اللواء الثاني بالقوات المشتركة و3 من رفاقه خلال المعارك.

وكانت مصادر عسكرية أكدت اندلاع قتال عنيف السبت على مختلف الجبهات في مأرب "دون أي تقدم لأي طرف".

من جانبهم، تحدث الحوثيون عبر قناة المسيرة الناطقة باسمهم عن 12 غارة جوية في محافظة مأرب السبت.

ولم يعتد الحوثيون الإعلان عن خسائرهم.

ومنذ عام ونيّف يحاول الحوثيون المدعومون من إيران السيطرة على محافظة مأرب الغنية بالنفط والتي تعد آخر معاقل الحكومة في شمال اليمن.

بعد فترة تهدئة، استأنف الحوثيون في الثامن من فبراير/شباط هجومهم على القوات الحكومية اليمنية المدعومة من تحالف تقوده السعودية.

وبقيت مدينة مأرب الواقعة على بعد حوالى 120 كيلومتراً شرق العاصمة صنعاء حيث يفرض الحوثيون سيطرتهم منذ 2014، في منأى عن الحرب منذ بدايتها، لكن منذ عام تقريباً، اقتربت دائرة المعارك منها، خاصة هذا الشهر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً