فيضانات ألمانيا تسببت بخسائر مؤمن عليها تصل قيمتها إلى خمسة مليارات يورو (AP)

قال البنك المركزي الألماني، الأربعاء، إن الفيضانات التي شهدتها البلاد في يوليو/تموز الماضي، غمرته بالأموال التالفة والتي قدرت بنحو 50 مليون يورو (59 مليون دولار).

وأضاف البنك، في بيان، أن الأفراد والبنوك "سلموا أوراقاً نقدية غارقة في الفيضانات"، موضحاً أن معظمها يكون "ملوثاً بالنفط أو مياه الصرف الصحي أو الطين"، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتد برس".

وفي السياق لفت المركزي الألماني أنه عادة يتسلم فواتير تالفة تصل قيمتها إلى 40 مليون يورو (47 مليون دولار) سنوياً.

إلا أنه هذا العام تلقى ما قيمته 51 مليون يورو (60 مليون دولار) من الأوراق النقدية من المناطق المتضررة من الفيضانات غربي ألمانيا.

ويميل الألمان إلى استخدام النقد أكثر من غيرهم في العديد من البلدان الأوروبية الأخرى.

بعد تجفيفها، تجري تسوية الأوراق التالفة، والتحقق منها وإحصاؤها. وأشار البنك إلى أن هذه الأموال "يجري تجفيفها ثم إتلافها".

قال البنك المركزي الألماني إنه اشترى مجففات للتعامل مع تدفق الأموال التالفة، مشيراً إلى أنه من المهم معالجة الأوراق النقدية المبللة بسرعة قبل أن تتكتل معاً.

ولقي أكثر من 180 شخصاً مصرعهم في ألمانيا وأصيب مئات آخرون في فيضانات بلغت ذروتها يومي 14 و15 يوليو/تموز.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً