انطلاقاً من الساعة السادسة مساء لم يعد بإمكان فرنسيين طلب النجدة الطبية أو الأمنية على أرقام الطوارئ المحلية (Reuters)

عاشت فرنسا حالة من الهلع والذعر بعد أن تعطّلت أجهزة لنقل الاتصالات، ما منع الاتصال بأرقام خدمات الطوارئ وكذلك الخطوط الأرضية بين الساعة السادسة مساء ومنتصف ليل الأربعاء الخميس.

وتعذر الاتصال بالعديد من خدمات الإنقاذ في جميع أنحاء فرنسا لدى مجموعة التشغيل "أورانج"، بينها خدمات الإسعاف وطوارئ المستشفيات العامة أو ما يعرف بخدمة SAMU في البلاد، بالإضافة إلى قوات الشرطة والوقاية المدنية والإطفاء.

ماذا حصل بالضبط؟

انطلاقاً من الساعة السادسة مساء لم يعد بإمكان فرنسيين طلب النجدة الطبية أو الأمنية على أرقام الطوارئ المحلية 15/17/18/112، فيما واجه آخرون صعوبة في مواصلة الاتصالات التي كانت مشوشة قبل أن تنقطع بشكل كلي.

شركة "أورانج" الفرنسية للاتصالات قالت إن العطل نجم عن ضغط على شبكات الاتصال، وإنه أُصلح أوّلياً انطلاقاً من منتصف الليل، غير أنها قالت إنها لا تزال تواجه بعض الصعوبات، وإنها تحاول حل المشكل نهائياً.

ونجم عن هذا الخلل حالة من الهلع والذعر لدى المواطنين الفرنسيين، كما تسبب في عدد من الأضرار البشرية، فيما قال فرنسوا برون، رئيس نقابة خدمات الطوارئ: إن "الأضرار التي سببها هذا العطل [على المستوى الإنساني] لا تزال غير معروفة. لا يزال من المبكر التكهن بها"، مضيفاً أن البلاد تشهد ازدياداً في الاتصال بالطوارئ بعد الساعة السابعة مساءً، حسب ما نقلته صحيفة لوموند الفرنسية.

بدوره قال باتريك بيلّو، رئيس جمعية أطباء الطوارئ في فرنسا، إن الوضع لا يزال مقلقاً "فكثير ممَّن أصيبوا بنوبات قلب أو تعرّضوا لحوادث سير لم يجدوا أحداً يجيب اتصالاتهم. لدينا مشكلة كبيرة تتعلق بتعريض الآخرين للخطر"، حسب ما نقلته قناة BFM-TV.

فشل قاتل

من جهته وصف وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، الخميس، العطل بأنه "خلل خطير وغير مقبول"، وقال إن شخصاً مصاباً "بمرض في القلب توفي على ما يبدو" في "موربيهان" غربي فرنسا، نظراً "لتعذر الوصول إلى خدمات الطوارئ في الوقت المناسب" بسبب هذا الفشل.

وأضاف: أن "حادثتين أُخريين تتعلقان بحالات في القلب والأوعية الدموية" وقعتا في ريونيون، لكن لا يمكنني القول ما إذا كان الوقت (الذي استغرقه وصول المساعدة) كان طويلاً على غير العادة، وما إذا كان السبب هو رقم الطوارئ هذا".

وتابع أن "ما هو مؤكد هو أن الناس شهدوا أنهم حاولوا الاتصال عدة مرات، وأنهم لم يتمكنوا من الحصول على مشغلين على الفور".

وأكدت مجموعة "أورانج" المشغلة الخميس أن الشبكة "تعمل منذ منتصف الليل" لكنها لا تزال "تحت المراقبة".

وأوضح دارمانان أنه تم استدعاء الرئيس التنفيذي لشركة أورانج ستيفان ريشار إلى الوزارة لتقديم إيضاحات للحكومة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً