قتل شخص على الأقل، وفقد 99 آخرون، إثر انهيار مبنى "سيرفسايد" السكني في مقاطعة "ميامي ديد" (Marco Bello/Reuters)

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا جنوب شرقي البلاد، عقب انهيار مبنى سكني في مدينة ميامي.

وقال البيت الأبيض في بيان: "أعلن الرئيس بايدن حالة الطوارئ في فلوريدا، وطلب مساعدة فيدرالية لتكملة جهود الاستجابة الحكومية والمحلية، جراء الظروف الطارئة الناتجة عن انهيار مبنى سيرفسايد، الخميس".

وأضاف البيان أن الإجراء الذي اتخذه بايدن "يخول وزارة الأمن الداخلي والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ (FEMA)، تنسيق جميع جهود الإغاثة في حالات الكوارث، من أجل تخفيف المشقة والمعاناة الناجمة عن حالة الطوارئ على السكان المحليين، وتقديم المساعدة المناسبة للمطلوبين".

وأوضح أن "تدابير الطوارئ المصرح بها بموجب الباب الخامس من قانون ستافورد، هي لإنقاذ الأرواح وحماية الممتلكات والصحة والسلامة العامة، ولتقليل أو تجنب خطر وقوع كارثة في مقاطعة ميامي ديد".

والخميس، قتل شخص على الأقل، وفقد 99 آخرون، إثر انهيار مبنى "سيرفسايد" السكني في مقاطعة "ميامي ديد".

ويقع المبنى السكني، المطل على المحيط الأطلسي، في شمال منطقة ميامي بيتش السياحية، ويتكون من 12 طابقاً، ويضم أكثر من 130 وحدة سكنية.

وأكدت السلطات الأمريكية أنه لا تتوافر لديها معلومات جديدة بشأن 99 شخصاً فُقدوا إثر انهيار المبنى، ما يثير المخاوف من أن تكون حصيلة الضحايا فادحة، في وقت يُواصل عمال الإنقاذ فيه البحث بين الأنقاض.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً