قالت شبكة CNN الأمريكية في مقال نشرته الإثنين، إنه إذا كان الرئيس السابق باراك أوباما استطاع رفع أسهمه الانتخابية بالإعلان عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في 2011، فإن مقتل البغدادي يأتي في توقيت غير جيد لترمب.

ترمب أعلن مساء الأحد مقتل أبو بكر البغدادي في عملية للجيش الأمريكي شمالي سوريا
ترمب أعلن مساء الأحد مقتل أبو بكر البغدادي في عملية للجيش الأمريكي شمالي سوريا (AP)

اعتبرت شبكة CNN الأمريكية أن التطورات الخاصة بالتحقيق الذي يُجرِيه مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين بهدف مساءلة ترمب وعزله، لا تزال تلقي بظلالها على أي مكاسب قد يعلنها ترمب لنفسه، بما فيها إعلانه قتل القوات الأمريكية لزعيم تنظيم داعش الإرهابي.

وقالت الشبكة في مقال نشرته الاثنين، إن مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي، في غارة أمريكية ليلية بمنطقة إدلب شمال غربي سوريا، لن يكون "شهر عسل انتخابيّاً" للرئيس دونالد ترمب على الأرجح.

وأضافت أن تطورات التحقيق الذي يجريه مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين بهدف مساءلة ترمب وعزله، لا تزال تلقي بظلالها على أي مكاسب قد يعلنها لنفسه.

وتابعت: "على خلفية ذلك، من المرجح أن يكون التأثير السياسي لمقتل البغدادي ضئيلاً".

وأوضحت أنه "إذا اعتبر ترمب مقتل البغدادي نهاية فعلية لداعش في سوريا، ومن ثم ينتزع أسباب الوجود الأمريكي هناك، فإن الأمر ينطوي على كثير من المخاطر، فقد يتمكن التنظيم من إعادة تشكيل نفسه".

وأردفت بأن نقطة هزيمة داعش التي يحسبها ترمب لنفسه، قد تتبدد في هذه الحالة.

وأعلن ترمب الأحد، مقتل الإرهابي أبو بكر البغدادي في غارة شنّتها قوات أمريكية خاصة في منطقة إدلب.

وأضاف ترمب خلال كلمة في البيت الأبيض: "السفاح الذي حاول كثيراً ترويع الآخرين، قضى لحظاته الأخيرة في قلق وخوف وذعر مطبق من القوات الأمريكية التي كانت تنقضّ عليه".

وتابع: "البغدادي قُتل بعد تفجير سترته الناسفة. كان معه ثلاثة من أولاده، وجسده كان مشوَّهاً جرَّاء الانفجار، كما انهار عليه نفق. لكن نتائج التحاليل أتاحت التعرُّف عليه بشكل أكيد".

ورغم انحسار نفوذ داعش الإرهابي واسترداد معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها، فإن لديه خلايا نائمة في العراق وسوريا، حيث يشنّ هجمات من آن إلى آخر.

المصدر: TRT عربي - وكالات