شهدت قيمة الليرة التركية طفرة هائلة على نحو فوري في أعقاب تصريحات أدلى بها الرئيس أردوغان عن إجراءات استثنائية (AFP)
تابعنا

في أعقاب تصريحات أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين، عن خطة اقتصادية وسياسة مالية جديدة، شهدت قيمة الليرة التركية طفرة هائلة على نحو فوري، حيث بلغ قيمتها 11.11 ليرة مقابل الدولار عند افتتاح التداول صباح اليوم التالي (الثلاثاء)، مسجّلةً بذلك أعلى أرتفاع في يوم واحد، بنسبة تزيد عن 33 بالمئة.

​​​​​​​وقبيل التصريحات بلغ سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار 18.37، وتراجع بعد الخطاب مباشرةً إلى 12.2756.

وأفردت الصحافة العالمية حيّزاً واسعاً لارتفاع قيمة الليرة التركية إثر التدابير والأدوات المالية الجديدة الّتي أعلنها الرئيس أردوغان.

"خطة أردوغان لمكافحة الدوْلّرة"

وصفت وكالة "رويترز" ارتفاع قيمة الليرة التركية، عقب تصريحات أردوغان عن خطة الحكومة التركية الاقتصادية الجديدة، بـ"الانتعاش التاريخي".

وأوضحت أنّ الخطة الجديدة تأتي في إطار سعي أردوغان لـ"مكافحة الدولرة"، وحماية الودائع بالعملة المحلية من تقلّبات الأسواق، وذلك وسط مساعي الرئيس التركي لحماية الليرة التركية ومكافحة عمليات المضاربة عليها.

وتحدّثت الوكالة إلى مستشار الرئاسة التركية جميل ارتيم، ونقلت عنه قوله إنّ "الإجراءات الجديدة ألغت الحاجة إلى طلب المستثمرين الأفراد على الدولار"، وأنّ ذلك يشكّل "تحوّلاً نموذجياً مهماً للغاية" للاقتصاد التركي.

عودة ضخمة

ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أنّ قرارات الحكومة التركية الجديدة إزاء قيمة عملتها الوطنية أسفرت عن عودة ضخمة لليرة، وذلك بعد فترة من "إحجام المدخرين عن الادخار والاستثمار في الليرة التركية، واختيار الدولار والذهب بدلاً عنها، وهو ما زاد بدوره من الضغط على العملة المحلية".

وأوردت الصحيفة تفاصيل خطة وزارة الخزانة والمالية التركية لتشجيع المودعين الأتراك، والتي تستند على آلية "وديعة الليرة التركية المحميّة من تقلّبات أسعار الصرف"، والّتي تضمن للمودع بالليرة عدم الوقوع ضحية التقلّبات في أسعار الصرف، والحصول على الفائدة المُعلنة، مضافاً إليها الفرق في سعر الدولار بين وقت الإيداع والسحب.

ونقلت تصريح الرئيس أردوغان بأنّه: "من الآن فصاعداً لن تبقى حاجة إلى تحويل مواطنينا مدخراتهم من الليرة إلى العملات الأجنبية خشية ارتفاع أسعار الصرف".

ونوّهت "فايننشال تايمز" بأنّه رغم انخفاض قيمة الليرة التركية خلال الأسابيع الماضية، فإّن المالية العامة لأنقرة "لا تزال قوية مقارنةً بالعديد من الأسواق الناشئة الأخرى".

إجراءات استثنائية

افتتحت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية خبرها عن ارتفاع سعر الليرة التركية، قائلةً: "حققت العملة المحلية في تركيا مكاسب كبيرة (...) بعد أن أعلن الرئيس أردوغان عن إجراءات استثنائية".

وأفادت الصحيفة بأنّ الخطة المالية الجديدة "تهدف إلى حماية الودائع بالليرة من التقلّبات التي شهدتها الأسابيع الأخيرة"، وأنّ الحكومة ستغطي خسائر أصحاب الودائع بالليرة في الحالات التي يتجاوز فيها انخفاض قيمة الليرة وأسعار الفائدة المصرفية مقابل العملات الأجنبية.

وأشارت إلى أنّ الحكومة التركية استطاعت بذلك زيادة الثقة بين قطاع واسع من المدخّرين، ونقلت عن ألباسلان تشاكر، رئيس جمعية البنوك التركية، قوله إنّه "جرى بالفعل تحويل مليار دولار إلى الليرة التركية فور إعلان أردوغان الإجراءات الاستثنائية الجديدة".

TRT عربي
الأكثر تداولاً