أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده مستمرة في عملية "نبع السلام" شمالي شرق سوريا، قائلاً: إن واشنطن وموسكو لم توفيا بتعهداتهما بإخراج الإرهابيين من المنطقة.

أردوغان: علينا أن نقف صفاً واحداً في مكافحة الإرهاب
أردوغان: علينا أن نقف صفاً واحداً في مكافحة الإرهاب (Reuters)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إن عملية "نبع السلام" العسكرية مستمرة، مشيراً إلى أن كلاً من الولايات المتحدة وروسيا لم تُخرجا إرهابيي YPG/PKK من شمال سوريا بعد، ولم توفيا بتعهداتهما.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، الخميس، على هامش زيارة أردوغان للمجر، ولقاءه رئيس الوزراء المجري بويكو بوريسوف في بودابست.

وأضاف أردوغان: "علينا أن نقف صفاً واحداً في مكافحة الإرهاب"، واتهم دولاً أوروبية بدعم التنظيمات الإرهابية.

وأشار إلى أنه "لا يوجد فرق بين البغدادي والمدعو مظلوم كوباني الذي يقف على رأس منظمة قتلت مئات المدنيين".

في هذا السياق، قال أردوغان: إن بلاده مصرة على القضاء على تنظيم داعش الإرهابي، و"تركيا تقوم بدور كبير في الحرب على التنظيم".

وأكد الرئيس التركي أن بلاده أوقفت 13 شخصاً من أكثر المقربين من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

من جهة أخرى، قال أردوغان حول لقاءه المرتقب بالرئيس الأمريكي دونالد ترمب الأربعاء المقبل: إنهما سيبحثان العلاقات الثنائية وتطوير العلاقات الاقتصادية والملفات الاقتصادية ومحاربة الإرهاب خلال المرحلة المقبلة.

وأشار إلى أن بلاده يمكنها الحصول على منظومة باتريوت الدفاعية من أمريكا "إذا كانت الشروط مناسبة لنا".

المصدر: TRT عربي