بحث الرئيس التركي مع نظيره الأميركي في تطورات قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي. وهو الاتصال الأول من نوعه منذ التصعيد بين البلدين على خلفية قضية القس الأميركي، ويأتي عقب إعلان أردوغان عزمه كشف حيثيات مقتل خاشقجي يوم الثلاثاء. 

الرئيسان الأميركي دونالد ترمب والتركي رجب طيب أردوغان
الرئيسان الأميركي دونالد ترمب والتركي رجب طيب أردوغان (AFP)

أفادت وكالة الأناضول بأن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأميركي دونالد ترمب شددا في اتصال هاتفي، الأحد، على "ضرورة الكشف عن ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بجميع جوانبها".

ويأتي الاتصال عقب إعلان أردوغان عن عزمه كشف حيثيات وملابسات مقتل خاشقجي يوم الثلاثاء. ويعتبر هو الاتصال الأول بين الزعيمين منذ التصعيد الذي جرى على خلفية قضية القس الأميركي أندرو برونسون.

وشمل الاتصال "تبادل وجهات النظر حول العلاقات الثنائية بين البلدين، وقضية مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، ومحاربة الإرهاب، والتطورات في سوريا".

كما تطرق الاتصال "إلى المسار القانوني بخصوص قضية القس أندرو برونسون". وأكد أردوغان وترمب، حسب وكالة الأناضول، على"عزمهما على تطوير التعاون بين البلدين، وتطبيع العلاقات في كافة المجالات، إلى جانب التعاون في محاربة الإرهاب بما فيها منظمة غولن الإرهابية".

وشددا على "أهمية اتفاق إدلب وأهمية تنفيذ خطة خارطة الطريق حول منبج بسوريا في أقرب وقت ممكن".
المصدر: AA