يقدر عدد عناصر اللواء بنحو 200 شخص، وصادروا الكثير من المنازل في مناطق سيطرتهم لتحويلها إلى مواقع لمجندين جدد (Andrea Rosa/AP)

شكلت إيران لواءً جديداً باسم "هاشميون" في شرق سوريا تابع للحرس الثوري الإيراني يتكون من سوريين متشيعين، لينضم بذلك إلى ألوية "زينبيون" و"فاطميون" و"حسينيون"، وفق ما أعلنته مصادر سورية لشبكة أورينت.

وأشارت المصادر إلى أن اللواء بدأ أنشطته العسكرية بالفعل في أغسطس/آب الماضي، وله مقر في مدينة البوكمال شرقي سوريا، بالإضافة إلى افتتاحه مقرات جديدة في دير الزور والرقة وحلب وريف دمشق.

ويقود اللواء الجديد يوسف الحمدان المعروف باسم "أبو عيسى المشهداني"، وأيضاً موسى المحمود الذي نصبته إيران باعتباره أحد وجهاء مدينة البوكمال.

وأوضحت "أورينت" أن المشهداني يضم أقاربه وأبناء بلدته إلى ذلك اللواء، ويعمل على نشر التشيع في المنطقة من خلال التحالف مع شيوخ القبائل المحلية ومحاولة إقناعهم بالانضمام إلى مجلس عشائر وادي الفرات التابع لإيران.

ويقدر عدد عناصر اللواء بنحو 200 شخص صادروا الكثير من المنازل في مناطق سيطرتهم لتحويلها إلى مواقع لمجندين جدد.

وفي مارس/آذار الماضي نشرت مجلة "فورين بوليسي" أن إيران وسعت نفوذها في سوريا خلال السنوات الماضية عبر تشجيع السوريين على التحول إلى المذهب الشيعي بتقديم أموال وخدمات ومصالح، وقد تأثر البعض بذلك، بخاصة السوريون الفقراء، وفق التقرير.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً