دعا المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أطراف الصراع في سوريا، للسماح بإزالة مخلفات الحرب من المتفجرات. وقال إن حياة أكثر من 10 ملايين سوري مهددة، بسبب وجودهم في مناطق "ملوثة بالألغام".

الأمم المتحدة: أكثر من 10 ملايين سوري باتوا يعيشون في مناطق ملوثة بالألغام
الأمم المتحدة: أكثر من 10 ملايين سوري باتوا يعيشون في مناطق ملوثة بالألغام (AA)

حذرت الأمم المتحدة، الاثنين، من تعرض حياة أكثر من 10 ملايين سوري للتهديد، بسبب وجودهم في مناطق "ملوثة بالألغام".

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

ودعا حق أطراف الصراع في سوريا، للسماح بإزالة مخلفات الحرب من المتفجرات، وضمان احترام وسلامة العاملين في المجال الإنساني المسؤولين عن إزالة الألغام.

وقال إن "أكثر من 10 ملايين سوري باتوا يعيشون في مناطق ملوثة بالألغام، وهو ما اعتبره زملاؤنا في المجال الإنساني مصدراً كبيراً للخطر".

وأوضح "أمس أدى انفجار لغم أرضي إلى مقتل شخص يبلغ من العمر 20 عاماً في بلدة هاتلة بمحافظة دير الزور، وفي اليوم ذاته توفيت طفلة في الخامسة من عمرها متأثرة بجراحها، إثر انفجار لغم أرضي آخر في حقل خارج مدينة الجفرة".

وما زالت بعض المناطق في سوريا تشهد صراعاً مسلحاً بين قوات النظام وحلفائه، وقوات المعارضة.

وكانت الأمم المتحدة أشارت إلى أن عدد القتلى جراء الصراع في سوريا بلغ نحو نصف مليون شخص منذ عام 2011، إضافة إلى 5 ملايين طالب لجوء، وأكثر من 6 ملايين نازح.

المصدر: TRT عربي - وكالات