أنقذوا الفتى محمد (عامر آل جازع - إنستغرام)

تَصدَّر مقطعٌ مصوَّر في منصات التواصل الاجتماعي أمس الخميس، لفتى عراقي يطلب الموت بعد تعرُّضه للتعذيب الشديد من والده، وظهر وهو يطلب الموت لتنتهي معاناته.

ونشر حساب نسويات البصرة فيديو مصوراً وعلق عليه بالقول: "طفل يتوسل والده من أجل الموت، على الجميع التدخل لمساعدة هذا الطفل، اجعلوا من الفيديو قضية رأي عامّ، اسم الطفل محمد عبد الله حاتم كاطع".

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم "#أنقذوا_الطفل_محمد"، الذي لقي تفاعلاً كبيراً من الناشطين الذين طالبوا السلطات العراقية بإنقاذ الفتى محمد وفتح تحقيق في الحادثة.

وانتقد الناشط عبد الله خضير "العنف الأسري في العراق" وطالب بوضع حد له، مستهجناً تعرّض الفتى محمد لتعذيب والده وبطريقة وحشية.

بدوره ناشد مدير عام الشرطة المجتمعية في مدينة البصرة العراقية غالب العطية مساعدتهم للوصول إلى الطفل المعنَّف.

الاخوة المتابعين ساعدوا الشرطة المجتمعية للوصول الى الطفل المعنف والابلاغ عن عنوانه او اي معلومة عنه تساهم بالوصول اليه . ومشاركة المنشور ليصل للجميع

Posted by ‎غالب العطيه‎ on Thursday, September 23, 2021
TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً