دعا وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بن طاهر، دول العالم إلى التريث في "إبرام عقود الحج"، حتى تتضح الرؤية في ما يتعلق بانتشار فيروس كورونا.

الحرم المكي الشريف خالٍ من المصلّين قبل أسابيع بسبب انتشار فيروس كورونا 
الحرم المكي الشريف خالٍ من المصلّين قبل أسابيع بسبب انتشار فيروس كورونا  (Reuters)

دعا وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بن طاهر الثلاثاء، دول العالم إلى التريث في "إبرام عقود الحج"، حتى تتضح الرؤية في ما يتعلق بانتشار فيروس كورونا.

وتحظر دول العالم التجمعات العامة، لمكافحة الفيروس الذي أصاب حتى مساء الثلاثاء 837 ألف شخص في 202 دولة وإقليم، توُفّي منهم ما يزيد على 41 ألفاً، وتعافى أكثر من 174 ألفاً، وبين الضحايا 10 حالات وفاة و1563 إصابة بالسعودية.

وقال بن طاهر في تصريح لقناة "الإخبارية" السعودية: "المملكة طلبت من المسلمين حول العالم التريث في عقود الحج، حتى تتضح الرؤية".

وأضاف: "المملكة تقدّم الرعاية لـ1200 معتمر لم يستطيعوا العودة إلى بلدانهم، وهناك تنسيق كبير مع وزارة الصحة لتقديم الخدمات للمعتمرين".

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها وتعليق رحلات الطيران وتعطيل الدراسة وفرض حظر تجول وإلغاء فاعليات عديدة ومنع التجمعات العامة وإغلاق المساجد والكنائس.

وتابع الوزير السعودي بأن السلطات السعودية المعنية أعادت المبالغ المالية لمن حصل على تأشيرات العمرة ولم يتمكن من أدائها.

وشدّد على أن "المملكة مهتمة بسلامة جميع المعتمرين والزوار، وأن الموجودين في فنادق العزل الصحي يتمتعون بصحة جيدة".

المصدر: TRT عربي - وكالات