قالت عضو الكونغرس الأمريكي إلهان عمر إنها لم ترشَّح للكونغرس لتبقى صامتة، وذلك عقب التحريض الذي تعرضت له من قبل الرئيس الأمريكي ترمب والجمهوريين، على تعليقاتها بشأن هجمات 11 سبتمبر/أيلول، وترمب يردّ بأنها خرجت عن السيطرة.

عضو الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي  إلهان عمر تتعرض للتحريض من قبل الرئيس الأمريكي
عضو الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي  إلهان عمر تتعرض للتحريض من قبل الرئيس الأمريكي (Reuters)

لا يعدّ الخلاف بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وعضو الكونغرس الأمريكي المسلمة إلهان عمر حديثاً، إذ سبق لجذوته أن اشتعلت أكثر من مرة في الفترة الماضية، لكن تغريدة ترمب الأخيرة أثارت الجدل أكثر، نتيجة لتداعياتها على عمر التي تلقت تهديدات بالقتل.

وكان ترمب نشر، الجمعة، مقطع فيديو يظهر إلهان عمر وهي تلقي كلمة عن معاملة المسلمين بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وأرفقها بصور لمركز التجارة العالمي وهو يحترق، وعقّب على الفيديو بتعليق "لن ننسى أبداً". في الوقت الذي بدت فيه النائبة الديمقراطية وكأنها تستهين بتلك الهجمات وفق ما أظهره ترمب.

وقالت إلهان في بيان عبر حسابها على تويتر "تعرضت لعدد متزايد من التهديدات المباشرة لحياتي منذ تغريدة الرئيس يوم الجمعة". وأشارت إلى ازدياد جرائم العنف وغيرها من أعمال الكراهية من جانب المتطرفين اليمينيين والقوميين البيض. داعيةً إلى عدم تجاهل التشجيع الذي يتلقونه من جانب من يشغلون المنصب الأعلى في البلاد. واتهم ترمب مجدداً النائبة إلهان عمر، الإثنين، بالخروج عن سيطرة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي. جاء ذلك في تغريدة له على تويتر قال فيها "نانسي بيلوسي فقدت السيطرة على الكونغرس، ولم تفعل أي شيء، ينبغي عليها مراقبة تصريحات إلهان المعادية للسامية وإسرائيل". تحريض وردود أفعال رسمية

انتقد عدد من قيادات الحزب الديمقراطي ترمب على تلك التغريدة، ودافعوا عن إلهان، في حين اتهمها الجمهوريون بالتقليل من شأن هجمات سبتمبر/أيلول. واتهم بعض الديمقراطيين الرئيس الأمريكي بمحاولة التحريض على العنف ضد النائبة المسلمة.

ووصفت عضو مجلس الشيوخ إليزابيث وارين، فعل ترمب "بالتحريض على العنف ضد عضوة بالكونغرس".

واتهم عضوا مجلس الشيوخ أيمي كلوبوشار وكامالا هاريس، ترمب بنشر الكراهية.

ووصف عضو مجلس الشيوخ بيرني ساندرز الهجوم على إلهان بالخطير والمثير للاشمئزاز.

وفي الوقت الذي قالت فيه رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إن ترمب أخطأ باستخدامه للصور، فإنها لفتت إلى أن إلهان قللت من شأن الهجمات.

واتخذت بيلوسي الخطوات اللازمة لضمان سلامة النائبة إلهان عمر، وفق ما نقلته وكالة أسوشييتد برس عن بيان لها.

وتحدثت بيلوسي مع سلطات الكونغرس لضمان قيام شرطة الكابيتول بالتقييم الأمني اللازم لحماية عضو الكونغرس عمر وعائلتها وموظفيها.

ووقفت عضو الكونغرس الديمقراطية رشيدة طليب ونظيرتها أليكساندريا أوكاسيو كورتيز إلى جانب إلهان حين دعتا إلى بذل المزيد من الجهود لدعم إلهان من قبل قادة الحزب الديمقراطي.

من جهتها، دافعت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، الأحد، عن ترمب بالقول إنه لم يقصد أي إساءة في تغريدته.

ونقلت محطة ABC News عنها "لا يقصد الرئيس الإساءة ولا العنف بالتأكيد تجاه أي شخص، ولكن على الرئيس مخاطبة عضو الكونغرس بسبب تاريخ من تعليقاتها المعادية للسامية وليس لمرة واحدة فحسب".

وتصدّر، منذ يوم الجمعة، هاشتاغ "أنا أتضامن مع إلهان" #IStandWithIlhan، وسائل التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة ودول العالم المختلفة.

ليس الخلاف الأول

واجهت إلهان عمر حين أصبحت إحدى أول امرأتين مسلمتين تُنتخبان للكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني ضغطاً جراء انتقادها سابقاً لإسرائيل.

ويستهدف ترمب ولجنة العلاقات العامة الأمريكية-الإسرائيلية (آيباك) النائبة عمر، منذ أن انتقدت دور اللجنة في التأثير على سياسات الإدارة في واشنطن. إذ اتهمت بمعاداة السامية، الأمر الذي تنفيه إلهان بشدة.

يذكر أن إلهان عمر هي أول عضوة في الكونغرس ترتدي الحجاب، وتعود أصول عائلتها إلى الصومال، وقد طلبت اللجوء إلى الولايات المتحدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات