مولود جاوش أوغلو: يجب التعاون في مكافحة إرهاب العنصرية والتمييز ومعاداة الإسلام (Cem Ozdel/AA)

قدّم وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو تعازيه لذوي العائلة المسلمة التي قضى 4 من أفرادها نحبهم إثر عملية الدهس المتعمدة في كندا.

وفي تغريدة له عبر حسابه على تويتر الثلاثاء ترحَّم الوزير التركي على الضحايا الأربعة، وشدد على ضرورة التعاون "في مكافحة إرهاب العنصرية والتمييز ومعاداة الإسلام (الإسلاموفوبيا)".

ودعا جاوش أوغلو المجتمع الدولي للتحرك المشترك ومن دون تأخر ضد "هذا الإرهاب".

بدوره قال الناطق باسم حزب العدالة والتنمية التركي عمر جليك إن لغة السياسة والإعلام التي تشجع على الكراهية هي المسؤولة عن جريمة الدهس المتعمد التي طالت 4 مسلمين في كندا.

وأوضح جليك في تغريدة على تويتر الثلاثاء أن عملية الدهس جرت بدوافع معاداة الإسلام.

وأضاف: "من المضلل للغاية النظر إلى هذه الهجمات المعادية للإسلام باعتبارها أعمالاً فردية، فاستخدام بعض السياسيين ووسائل الإعلام لغة معادية للإسلام يشجع على جرائم الكراهية".

والاثنين أعلنت الشرطة الكندية مقتل 4 أفراد من عائلة مسلمة وإصابة صبي يبلغ 9 أعوام بجروح خطيرة إثر عملية دهس متعمدة وقعت الأحد في منطقة لندن قرب مدينة تورونتو.

وقالت الشرطة إنها وجهت اتهاماً إلى شاب يبلغ 20 عاماً، ألقت القبض عليه قرب موقع الحادث.

من جهته طالب "المجلس الوطني لمسلمي كندا" باتخاذ إجراء بشأن "هجوم إرهابي على الأراضي الكندية" واصفاً تلك الحادثة بأنها "هجوم مروع".

وحسب الشرطة أدى حادث الدهس إلى مقتل امرأة (74 عاماً) ورجل (46 عاماً) وامرأة (44 عاماً) وفتاة (15 عاماً)، بينما نجا فرد واحد من العائلة هو صبي (9 سنوات)، أصيب بجروح خطيرة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً