أعلنت الحكومة التونسية اتخاذ مزيد من الإجراءات ومن ضمنها تمديد ساعات الحظر وتوجبه الموظفين العموميين إلى العمل من المنزل في محاولة لتخفيف أعداد الإصابات بالوباء  (AFP)

قالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إن تونس "الأولى عربياً وإفريقياً" من حيث نسب الوفيات والإصابات جراء جائحة كورونا.

وفي تصريح لوكالة الأناضول قال مدير مكتب المنظمة في تونس إيف سوتيران إن "تونس تعد الأولى عربياً وإفريقياً من حيث نسب الوفيات والإصابات المسجلة منذ بداية كورونا".‎

وأشار سوتيران إلى أن أرقام الإصابات والوفيات التي سجلت في مدينة القيروان وسط البلاد عالية.

وذكر أن المنظمة لاحظت تراجعاً في عدد الإصابات والوفيات دوليّاً ولكن بشكل غير متوازن بين الدول خصوصاً في القارة الإفريقية.

وعلى ذات الصعيد قررت السلطات التونسية مساء الثلاثاء رفع ساعات حظر التجول في البلاد من الأربعاء لتصبح من الساعة الثامنة مساء حتى الخامسة صباحاً بدلا من العاشرة مساء إلى الخامسة صباحاً.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن رئاسة الحكومة عقب اجتماع للهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا.

وأضاف البيان أنه تقرر أيضاً تأجيل التظاهرات الجماهيرية أو إلغاؤها سواء بالفضاءات المفتوحة أو المغلقة، وتشديد تطبيق البروتوكولات الصحية.

كما دعا لتنظيم سير عمل المؤسسات الحكومية عبر آلية العمل عن بعد ومنح عطلة للموظفين العموميين خلال الفترة الممتدة من 1 يوليو/تموز القادم إلى 21 من الشهر نفسه.

ودعت أيضاً للتطبيق الصارم لمنع التنقل بين المناطق الموبوءة وفقاً للقرارات التي يتخذها الولاة عدا الحالات الاستثنائية.

وتسود تونس مخاوف من اجتياح ما وصفه البعض بـ"تسونامي كورونا"، وسط استمرار ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس بنسق سريع.

وبلغت تونس حتى الثلاثاء أعلى نسبة للإصابات بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة، إذ جرى تسجيل 5 آلاف و251 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 414 ألفاً و182 .

كما سُجل وفق بيانات وزارة الصحة 106 حالات وفاة بالفيروس ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 14 ألفاً و843، فيما وصل مجموع المتعافين إلى 352 ألفاً و180 بعد تسجيل تعافي 1918.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً