تنص الاتفاقية على توريد الغاز المصري عبر سوريا إلى لبنان لمدة 10 سنوات قادمة. (AA)
تابعنا

وقع لبنان اتفاقية مع مصر وسوريا، لاستيراد 720 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي المصري سنوياً عبر الأراضي السورية، في محاولة لتخفيف أزمة انقطاع التيار الكهربائي.

جاء ذلك في حفل لتوقيع الاتفاقية استضافته العاصمة بيروت الثلاثاء ينص على توريد الغاز لمدة 10 سنوات قادمة، عبر خطوط أنابيب تمتد بين البلدين.

ووُقِّع اتفاق شراء واستجرار الغاز من مصر عبر سوريا، بين مدير عام النفط اللبناني أورور فغالي، ومجدي جلال رئيس مجلس إدارة شركة "Egas" المصرية (حكومية)، ونبيه خرستي مدير عام النفط السوري.

وقال وزير الطاقة اللبناني وليد فياض، إنه بموجب الاتفاقية سيشتري لبنان الغاز المصري وينقله عبر خط الغاز العربي مع كل من مصر وسوريا، وصولاً إلى محطة توليد الكهرباء في لبنان.

وأضاف فياض أن الولايات المتحدة وعدت الحكومة اللبنانية بتأمين ضمانات مكتوبة، بإعفاء الجانب المصري من قانون قيصر الأمريكي الذي يفرض عقوبات على أية جهة تتعاون مع سوريا.

وكانت واشنطن أقرّت في 2020 قانون "حماية المدنيين في سوريا" أو ما يُعرف بـ "قانون قيصر"، الذي يفرض عقوبات على النظام السوري وأي دول تتعاون معه في غالبية القطاعات، ومنها الطاقة.

وكان فياض قال في كلمة خلل المؤتمر الصحفي، إنه بتوقيع الاتفاق يكون لبنان ومصر والأردن وسوريا، قد أنجزوا كافة الخطوات من أجل السير قدماً لتأمين الكهرباء للشعب اللبناني.

وأعلن أن تنفيذ "المشروع سيؤمن تغذية كهربائية تصل إلى 4 ساعات إضافية ولبنان بأمس الحاجة إليها".

وأضاف: "نتطلع إلى الضمانات النهائية من الولايات المتحدة حول العقوبات لتأمين تنفيذ المشروع".

من ناحيته، قال رئيس مجلس إدارة "Egas"، إن مصر جاهزة بمجرد انتهاء الإجراءات التي أعلنها الجانب اللبناني.

وطلبت الحكومة اللبنانية قرضاً من البنك الدولي، وُوفِق عليه، بقيمة 150 مليون دولار لتوفير قيمة واردات الغاز الطبيعي المصري، بالتزامن مع أزمة مالية تشهدها البلاد منذ الربع الأخير لعام 2019.

ويطمح لبنان أن تزيد اتفاقية استيراد الغاز لتوليد الطاقة، إلى جانب الربط الكهربائي مع الأردن، فترة توصيل التيار بمقدار 4 ساعات أخرى، إذ تعاني البلاد من انقطاع يستمر أحياناً حتى 20 ساعة في اليوم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً