مشاهد الجندي جلعاد شاليط وهو يأكل "الإندومي" أصبحت مادة ساخرة على وسائل التواصل الاجتماعي (يوتيوب)

تناول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في أثناء أسره لدى حركة حماس بالسخرية.

وعرض برنامج "ما خفي أعظم" على قناة الجزيرة مشاهد للجندي جلعاد شاليط أثناء أسره، تظهره إحداها وهو يأكل "الإندومي" والأخرى وهو يتحدى أحد عناصر كتائب القسام لكنه انهزم مباشرة، بالإضافة إلى مشاهد مصورة له وهو يلعب الرياضة، كذلك جلوسه على كرسي للحلاقة.

لكن صور أكله لـ"الإندومي" لاقت رواجاً واسعاً وتلقَّاها النشطاء بالسخرية، ووضع البعض صورته على علبة "الإندومي".

وسخر آخرون من الصور وقالوا إنّ شاليط كان يأكل الإندومي ويلعب بينما كانت حكومته منهمكة في مفاوضات ومحادثات الإفراج عنه.

ونشر ناشط على تويتر مشاهد قديمة لشاليط نشرتها كتائب القسام من قبل، وهو يشوي الدجاج في مكان مفتوح، على إثر نشر مقطع الإندومي.

وعرض الفيلم التحقيقي تفاصيل مصورة تذاع للمرة الأولى عن عملية أسر الجندي جلعاد شاليط عام 2005، وكذلك عرض لقاءات حصرية مع عناصر من "القسام" الذي شاركوا في عملية الأسر، فضلاً عن مشاهد للنفق الذي استخدموه في العملية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً