صورة للأسرى الإسرائيليين لدى حماس، من ضمنهم الإسرائيلي من أصول إفريقية إبراهام منغيستو (وسائل إعلام إسرائيلية)

لم تكد تمضي ساعات قليلة على عودة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت من شرم الشيخ حيث التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حتى عقد في مكتبه بمدينة القدس المحتلة اجتماعاً مع عائلة الأسير الإسرائيلي لدى حركة حماس في غزة إبراهام منغيستو.

وتشير إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى أن اللقاء الذي يأتي ضمن لقاءات مقررة لرئيس الوزراء مع ذوي الأسرى لدى حماس، حضره النائب العام العسكري التابع لرئيس الوزراء آفي غيل، ورئيس مجلس الأمن القومي إيال حولتا، والمنسق المعني بقضية الأسرى والمفقودين يرون بلوم.

وقالت مصادر إسرائيلية للصحفي شمعون أران وهو محرر في هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية إن "بينيت تعهد أمام عائلة منغيستو بالعمل على إعادة الأسرى من غزة"

كما كشفت إذاعة الجيش أن رئيس مجلس الأمن القومي إيال حولتا عقداً على هامش لقاء السيسي-بينيت في شرم الشيخ، سلسلة اجتماعات مع رئيس المخابرات المصرية عباس كامل خاضا خلالها بقضية الأسرى لدى حماس.

في السياق كشف موقع "سوراجيم" الإسرائيلي نقلاً عن مصدر سياسي مطلع أن السيسي وبينيت بحثا أيضاً قضية الأسرى الإسرائيليين لدى حركة حماس في غزة، هذا إضافة إلى التصعيد في القطاع.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يبحث فيها بينيت مع السيسي قضية الأسرى لدى حماس، إذ سبق وأجرى الطرفان اتصالاً هاتفياً بحثا من خلاله هذه القضية، حسب صحيفة "هآرتس" العبرية.

وإبراهام منغيستو هو أسير واحد من ضمن أربعة أسرى إسرائيليين لدى حركة المقاومة الإسلامية في غزة، وترفض حماس الإفصاح عن أي معلومة حول وضع الأسرى لديها، إلا مقابل تنازلات إسرائيلية.

وتجري منذ شهور محاولات لإبرام صفقة تبادل أسرى بين حماس وإسرائيل من خلال وساطة مصرية، إلا أن جهود الاتفاق على صفقة لا تزال متعثرة، وتتهم حماس إسرائيل بالتسبب في هذا التعثر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً