الأمم المتحدة تحث إسرائيل على إطلاق سراح قيادية فلسطينية (Abbas Momani/AFP)

حثت الأمم المتحدة، الاثنين، السلطات الإسرائيلية على "النظر برأفة إلى قضية المعتقلة الفلسطينية خالدة جرار، والسماح لها بالمغادرة لحضور مراسم تشييع جثمان ابنتها".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وكان حق يرد على أسئلة الصحفيين بشأن موقف الأمين العام من اعتقال القيادية في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، خالدة جرار وعدم السماح لها بالمشاركة في تشييع جثمان ابنتها "سهى".

وأردف قائلاً: "وبالطبع، أود أن أشير أيضاً إلى أننا طالبنا بمحاكمة جميع المحتجزين على وجه السرعة ومواجهة الإجراءات القانونية الواجبة أو الإفراج عنهم بأي طريقة أخرى".

وتوفيت سهى (31 عاماً)، الأحد، جراء إصابتها بنوبة قلبية حادة، حسب بيان صدر عن عائلتها، ومن المفترض أن يشيع جثمانها، غداً الثلاثاء.

وأطلق ناشطون فلسطينيون حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بالضغط على السلطات الإسرائيلية للإفراج عن جرار.

إلى ذلك قمعت قوات الاحتلال مساء الاثنين، وقفة عند سجن "عوفر" قرب مدينة رام الله للمطالبة بالإفراج عن خالدة جرار.

وتجمع عشرات الشبان أمام بوابة السجن الشمالية وهتفوا بعبارات تدعو إلى الإفراج عن جرار، وسط حالة من الغضب حيال استمرار اعتقالها، ولكي تشارك في وداع ابنتها التي قضت وهي رهن السجون.

وخالدة جرار معتقلة في سجن "الدامون" الإسرائيلي، وهي قيادية بارزة في الجبهة الشعبية، ونائب سابق في المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، ومعتقلة منذ عام 2019.

وصدر بحقها حكم بالسجن لمدة عامين، بتهمة "توليها منصب في تنظيم الجبهة الشعبية المحظور بأوامر عسكرية إسرائيلية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً