لم يتصل بايدن بنتنياهو منذ وصوله إلى البيت الأبيض على خلاف عادة الرؤساء الأمريكيين السابقين (Reuters)

يستعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لاحتمال الدخول في صراع مع الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بسبب إيران، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية.

وذكرت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية الأحد أن نتنياهو يجري هذا الأسبوع للمرة الأولى منذ انتخاب الإدارة الأمريكية الجديدة مشاورات مع كبار المسؤولين في حكومته بشأن عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي مع طهران.

وأشارت القناة إلى أن وزير الدفاع بيني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي ورئيس الموساد (جهاز الاستخبارات الإسرائيلي) يوسي كوهين ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات هم أبرز من سيجري نتنياهو مشاورات معهم بهذا الشأن.

ويسعى نتنياهو من وراء هذه المشاورات لتوحيد الموقف الإسرائيلي الداخلي بشأن هذا التغير في الموقف الأمريكي، بخاصة بعد الحديث العلني من قبل إدارة بايدن عن إمكانية عودتها إلى الاتفاق أو الدخول في اتفاق جديد، حسب القناة.

وحتى الآن لم يتصل بايدن بنتنياهو منذ توليه منصب رئاسة الولايات المتحدة، على الرغم من أن العادة جرت بأن يقوم الرئيس الأمريكي بالاتصال بأبرز زعماء الدول الحليفة للولايات المتحدة، بعد تنصيب إدارة جديدة.

وفي مايو/أيار 2018 انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في 2015 بين إيران ومجموعة (5+1) التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

وينص الاتفاق على التزام طهران التخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية مقابل رفع العقوبات عنها.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً