اعتقال صحافية هولندية في اليونان لايوائها مهاجراً أفغانياً             (Costas Baltas/Reuters)

تواجه صحافية هولندية عقوبة السجن لمدة عام ودفع 5 آلاف يورو غرامة في اليونان بعدما ألقت الشرطة القبض عليها لإيوائها مهاجرا أفغانيا، وفق ما أفاد محاميها.

وقبض على إنغبورغ بيغل البالغة 61 عاما في 13 يونيو/حزيران في جزيرة هيدرا لاستضافتها فريدون، طالب اللجوء الأفغاني البالغ 23 عاما، وذلك بموجب قانون صادر قبل 30 عاما لمنع مساعدة المهاجرين الألبان.

وقال المحامي فاسيليس بابادوبولوس لوكالة الصحافة الفرنسية إن إدانتها بإيواء مهاجر سيكون "أمراً غير عادياً في اليونان".

وشددت الحكومة اليونانية المحافظة برئاسة كيرياكوس ميتسوتاكيس قوانين الهجرة واللجوء منذ وصولها إلى السلطة عام 2019.

وبعد قضائها ليلة في زنزانة للشرطة، تم نقل انغبورغ مراسلة أسبوعية "دي غرواني امستردامر" وهي مقيدة بواسطة عبارة إلى محكمة في بيرايوس، لكن سرعان ما أفرج عنها وارجاء القضية إلى أكتوبر/تشرين الأول بعد إبلاغ السفارة الهولندية.

وصرحت بيغل التي اعتادت التردد على جزيرة هيدرا مع أطفالها منذ 40 عاما لصحيفتها امستردامر "القانون يتعلق بإخفاء المهاجرين غير الشرعيين، انا لم أخف على الإطلاق أن فريدون يعيش معي".

وأشارت في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية الى أن ضابطا في الشرطة أبلغها بأن "سكانا غاضبين من الجزيرة اتصلوا بالشرطة للابلاغ عنها دون كشف هويتهم".

وقالت إن فريدون فر من كابول بعد مقتل والده وعمه على يد طالبان، ووصل إلى ليسبوس عام 2015.

وأضافت "لقد تم رفض طلبه للجوء مرتين، لأنه في يوليو/تموز 2017 قام مترجم بتدوين قصته التي سردها أمام دائرة اللجوء بشكل خاطئ باللغة اليونانية. ولزم الأمر سنوات لتصحيح هذا الخطأ، والآن يحق له التقدم مرة أخرى".

وفي قضية مماثلة عام 2017، حُكم على مواطن فرنسي بالسجن أربعة أشهر لإيوائه مهاجرين، لكن تمت تبرئته في محكمة الاستئناف عام 2020.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً