قال وزير الخارجية التركي إن بلاده لم تقدم أي تسجيل صوتي لوزير الخارجية الأميركي أو أي مسؤول أميركي آخر حول قضية خاشقجي، مضيفا أن مشاركة أي معلومة مع أي بلد غير وارد.

وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو (AA)

نفى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، إعطاء أنقرة أي تسجيل صوتي إلى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أو أي مسؤول أميركي آخر بخصوص الصحفي السعودي المفقود جمال خاشقجي.

وأكد وزير الخارجية التركي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألباني، أن السلطات التركية تجري تحقيقاً شفافاً حول قضية الصحفي السعودي،وستعلن النتائج الصادرة للعالم كله.

وتابع تشاوش أوغلو :"مشاركتنا أي معلومة مع أي دولة أمر غير وارد"، مشيراً إلى أن بلاده تنتظر صدور نتائج التحقيق الذي بدأته النيابة العامة في إسطنبول، حول اختفاء خاشقجي.

وأكد تشاوش أوغلو على أن تركيا ستشارك النتائج الصادرة معالعالم كله بشكل شفّاف. وأضاف :"هناك شخص مفقود، وقد اختفى في تركيا لكن بعد دخوله القنصلية السعودية".

واختفت آثار الصحفي السعودي في 2 أكتوبر/تشرين أول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية.

وطالبت عدد من الدول والمنظمات الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي، الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي، فيما عب±رت دول عربية عن تضامنها مع السعودية في مواجهة تهديدات واشنطن بفرض عقوبات عليها إذا ثبت تورطها في اختفاء خاشقجي. 

 

المصدر: TRT عربي - وكالات