أعلن التلفزيون المصري الرسمي، الثلاثاء، وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسنى مبارك عن عمر ناهز 91 عاماً، بعد معاناته لسنوات من المرض.

أطاحت ثورة 25 يناير/كانون الثاني بحكم مبارك وأحيل على المحاكمة بتهم قتل المتظاهرين واستغلال النفوذ
أطاحت ثورة 25 يناير/كانون الثاني بحكم مبارك وأحيل على المحاكمة بتهم قتل المتظاهرين واستغلال النفوذ (Reuters)

تُوفي الرئيس المصري الأسبق محمد حسنى مبارك، الثلاثاء، عن عمر ناهز 91 عاماً، بعد معاناته لسنوات من المرض، حسب ما نقله التلفزيون المصري الرسمي.

وأكد منير ثابت صهر مبارك وفاته وقال إنه "توفي في مستشفى الجلاء العسكري" شرق القاهرة، وإن "الرئاسة المصرية ستتولى أمور الجنازة"، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

يذكر أن علاء مبارك، نجل الرئيس المصري الراحل، كشف مؤخراً عن أن والده، موجود داخل غرفة العناية المُركزة بأحد المستشفيات، نتيجة إصابته بوعكة صحية.

وكان علاء قال، في تغريدة: "دعائي الآن أن يشفي المولى عز وجل والدي، ويقوم لنا بالسلامة ويرجع بيته يا رب".

ووُلد مبارك في الرابع من مايو/أيار عام 1928 في قرية كفر المصيلحة في محافظة المنوفية، داخل منطقة الدلتا شمالي العاصمة القاهرة.

وتخرج في الكلية الحربية عام 1948، وفي الكلية الجوية عام 1950، وتدرج في سلم القيادة العسكرية، قبل أن يُعين رئيساً لأركان حرب القوات الجوية المصرية، وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى تعيينه قائداً للقوات الجوية ونائباً لوزير الدفاع عام 1972.

رُقّي مبارك إلى رتبة فريق بعد حرب أكتوبر 1973، ثم اختاره الرئيس المصري السابق أنور السادات نائباً له عام 1975، وفي 14 أكتوبر/تشرين الأول 1981 أدى محمد حسني مبارك اليمين الدستورية رئيساً للبلاد، بعد اغتيال السادات.

أطاحت ثورة 25 يناير/كانون الثاني بحكم مبارك، وأعلن عن تنحيه في 11 فبراير/شباط 2011، وأحيل على المحاكمة بتهم قتل المتظاهرين واستغلال النفوذ.

وأودع مبارك السجن لسنوات بعد الثورة التي أنهت حكمه، لكنه خرج من السجن عام 2017، بعد تبرئته من معظم التهم التي وجّهت إليه.

المصدر: TRT عربي - وكالات