قتل نحو 23 شخصاً في أعمال العنف المرافقة للاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة في الأيام الخمسة الأخيرة في العراق، فيما أصيب ألف و77 آخرون من المتظاهرين وقوات الأمن خلال الفترة نفسها، وفقاً لما أعلنته المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.

منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشهد العراق موجات احتجاجية مناهضة للحكومة
منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشهد العراق موجات احتجاجية مناهضة للحكومة (Reuters)

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق (رسمية) الجمعة، مقتل 23 شخصاً في أعمال العنف المرافقة للاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة في الأيام الخمسة الأخيرة.

وقالت المفوضية في بيان: إنه خلال الفترة بين 3 و7 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قتل 23 شخصاً في الاحتجاجات بمحافظات بغداد وكربلاء (وسط) والبصرة وذي قار (جنوب).

وأضافت أن ألفاً و77 آخرين من المتظاهرين وقوات الأمن أصيبوا خلال الفترة نفسها، غادر أغلبهم المستشفيات.

وأشارت المفوضية إلى اعتقال 201 شخص خلال المدة ذاتها، أطلق سراح 170 منهم في المحافظات المذكورة.

وأفادت آخر إحصائية للمفوضية نُشرت في 2 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بمقتل 260 شخصاً وإصابة نحو 12 ألفاً آخرين بجروح منذ بدء الاحتجاجات في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وترتفع بذلك أعداد قتلى المظاهرات إلى 283 شخصاً، فضلاً عن أكثر من 13 ألف مصاب، وفق المفوضية.

ومنذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشهد العراق موجات احتجاجية مناهضة للحكومة، هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

والمتظاهرون الذين خرجوا في البداية للمطالبة بتحسين الخدمات وتأمين فرص عمل، يصرون الآن على رحيل الحكومة والنخبة السياسية "الفاسدة".

المصدر: TRT عربي - وكالات