أطلقت منظمة "الرؤية الوطنية للمجتمع الإسلامي" (IGMG)، السبت، فعاليات في 25 مدينة ألمانية وهولندية، للفت الانتباه إلى التمييز الذي تواجهه المسلمات في الحياة اليومية.

فعالية التضامن مع المسلمات جاءت تحت عنوان
فعالية التضامن مع المسلمات جاءت تحت عنوان "ادعم التنوّع" (AA)

أقامت منظمة "الرؤية الوطنية للمجتمع الإسلامي" (IGMG)، السبت، فعاليات في 25 مدينة ألمانية وهولندية، للفت الانتباه إلى التمييز الذي تواجهه المسلمات في الحياة اليومية.

وجاء تنظيم الفعالية تحت عنوان "ادعم التنوّع"، بإشراف الفرع النسوي لمنظمة الرؤية الوطنية للمجتمع الإسلامي.

وفي تصريح للصحفيين قالت رئيسة قسم الاتصالات في الجناح النسوي في المنظمة بمدينة كولونيا إلكنور كوتشوك إن المسلمات وخصوصاً المحجبات منهن تتعرضن للتمييز والإسلاموفوبيا في حياتهن اليومية بالدول الغربية.

وأضافت أن المسلمات تتعرضن أيضاً لاعتداءات لفظية وجسدية، بسبب الافتقار إلى التضامن المجتمعي.

وأوضحت أن منظمة "الرؤية الوطنية للمجتمع الإسلامي"، أقامت السبت، 25 فعالية في 25 مدينة في ألمانيا وهولندا، لرفع التضامن المجتمعي في هذا الإطار.

وفي العاصمة برلين، قال رئيس المنظمة الإقليمي، سعدي جورنال، إن المسلمات تتعرضن لتمييز في الغرب.

وأشار جورنال إلى ارتفاع معاداة الإسلام في ألمانيا، وتساءل مستنكراً "هل الحجاب جريمة حتى يمنع المسلمات من أداء وظائفهن؟".

المصدر: TRT عربي - وكالات