السيدة الأولى في فرنسيا تثير الجدل بسبب ميزانية مكياجها وتصفيف شعرها "العالية جداً" (Onayli Kisi/Kurum/AA)

تثير بريجيت ماكرون زوجة الرئيس الفرنسي جدلاً داخلياً متكرراً بسبب الميزانية المخصصة لمكياجها وتسريحة شعرها التي بلغت أكثر من 5000 يورو شهرياً، حيث يرى متابعون أنها تكلّف ميزانية الدولة أكثر من اللازم.

وكان تقرير صدر عن ديوان المحاسبة عام 2019، كشف أنّ الرئيس إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ينفقان 5200 يورو شهرياً على تصفيف الشعر والمكياج، أي 62400 يورو سنوياً.

وهو مبلغ كبير، لكنه يظل أقلّ ممَّا كان عليه الحال خلال فترة رئاسة فرانسوا أولاند.

وتشتهر السيدة الأولى بريجيت ماكرون، إلى جانب أناقتها في الملابس، بقصة شعرها. فقد أكد مدير مكتبها بيير أوليفييه كوستا، لصحيفة "لوفيغارو" الفرنسية أن السيدة الأولى ليس لديها مصمم أزياء محدد، موضحاً في الوقت نفسه أنها تستعين بخدمات خارجية من أجل تصفيف شعرها، خلافاً لما كان عليه الحال خلال فترة حكم فرانسوا أولاند حيث كان هناك مصفف شعر وخبير تجميل يعملان يشكل دائم لدى الإليزيه.

ويقول مدير مكتب السيدة الأولى إن الاستعانة بالخدمات الخارجية قللت الميزانية المخصصة لتصفيف الشعر والمكياج بنسبة 70%، خاصة أن بريجيت ماكرون هي من تعتني بمكياجها بنفسها ولا تستفيد إلا من مصفف الشعر خلال الجولات الرسمية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً