قال مصدر في النيابة العامة  في إسطنبول إن جثة الصحفي السعودي جمال خاشقجي أذيبت بواسطة حمض الهيدروفلوريك ومحيت بالكامل. فما هو هذا الحمض وكم يحتاج منه لإذابة جثة إنسان، وكيف يمكن التخلص من آثاره؟

من عناصر فريق التحقيق التركي في قضية خاشقجي
من عناصر فريق التحقيق التركي في قضية خاشقجي (AA)

قال مصدر في النيابة العامة في إسطنبول لقناة الجزيرة إن التحقيقات في قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، تفيد بأنه تمت إذابة جثته بالكامل بواسطة أحماض كيميائية بينها حمض الهيدروفلوريك Hydrofluoric Acid.

ما هو حمض الهيدروفلوريك؟

هو مركب كيميائي غير عضوي خطر للغاية، ويتكون نتيجة إذابة غاز الهيدروفلوريك في الماء، وصيغته الكيميائية هيHF، ويؤدي تعادل هذا الحمض إلى تكوين أملاح تسمى الفلوريدات.

ويستخدم هذا الحمض بالأصل في تصنيع الألومنيوم وبعض المواد المستخدمة في التبريد، كما يستخدم صناعياً في الحفر على الألواح الزجاجية.

وحمض الهيدروفلوريك سائل عديم اللون ذو رائحة مهيجة، ويتبخر عند تعرضه للهواء، وله القدة على الإتلاف بشكل كبير، ويمكن أن يتسبب في حروق خطرة مؤلمة للجلد والعيون والأغشية المخاطية، وقد لا تظهر هذه الحروق عنه في الحال لكنها تظهر بعد فترة زمنية وتخلف تقرحات عميقة.

ما الكمية المطلوبة لإذابة جثة إنسان؟

يقول أستاذ الكيمياء زيد الطيار لـTRT عربي إن "مسألة الكمية تعتمد على الجثة إن كان بها دم أم لا، لكن بافتراض أنه تم حقن خاشقجي بمادة تخثر الدم فسيحتاج إلى ما لا يقل عن 75 لتر لإذابة جثته وسيذيب هذا الحمض حتى العظم منها". لكن الطيار يرى أن التعامل مع هذه الكمية "أمر صعب"، وبالتالي من الطبيعي التكهن بأنه الفريق متخصصاً خصوصاً لجهة حماية نفسه من آثار الحمض عبر ارتداء ملابس خاصة.

مسألة الكمية من حمض الهيدروفلوريك تعتمد على الجثة إن كان بها دم أم لا، لكن بافتراض أنه تم حقن خاشقجي بمادة تخثر الدم فسيحتاج إلى ما لا يقل عن 75 لتر لإذابة جثته وسيذيب هذا الحمض حتى العظم منها

زيد الطيار - أستاذ كيمياء

كيف يمكن إيجاد آثار الحمض؟

يستمر البحث عن جثة خاشقجي منذ ما يقارب الأربعين يوماً، ومع فرضية إذابتها بحمض الهيدروفلوريك يطرح السؤال أين بقايا الحمض وآثار إذابة الجثة؟

يقول أستاذ الكيمياء زيد الطيار إنه "يمكن الكشف عن الحمض عن طريق الروائح المنبعثة لكن هذه تختفي بمجرد مرور 20 الى 24 ساعة"، ومع عدم السماح لفريق التحقيق التركي بدخول القنصلية السعودية في إسطنبول إلا بعد 13 يوماً من مقتل خاشقجي، ثم تفتيش مقر القنصل السعودي بعد هذا التاريخ، وهي الفترة الكافية ليس فقط للتخلص من الروائح وإنما أيضا لإخفاء بقايا الحمض.

ولا يمكن التخلص من الهيدروفلوريك عبر المجاري لأن له القدرة على إذابتها الأنابيب، وهنا نستحضر مشهداً من المسلسل الأميركي اختلال ضال أو التحول للسوء (Breaking Bad)، وفيه تعمد الشخصية البطلة، والتر وايت، وهو مدرس كيمياء، إلى التخلص من جثث من قتلهم عبر استعمال هذا الحمض، لكن في المرة الأولى التي حاول فيها إذابة جثة استعمل مغطس الحمام المتواجد في الطابق العلوي من بيته ليتسرب الحمض إلى كل أجزاء البيت بعد أن أكل الحمض الجزء السفلي من المغطس وأرضية المجاري تحته ليسقط السقف بالكامل. وهذا ليس من وحي خيال مؤلف المسلسل بل لأن للحمض هذه القدرة الهائلة على التآكل.

وكان فريق التحقيق التركي قد فحص عينات من بئر في منزل القنصل السعودي بإسطنبول محمد العتيبي، ومن قنوات الصرف الصحي بالمنطقة. وقال مصدر في النيابة العامة باسطنبول لقناة الجزيرة إنه تم العثور على بقايا حمض الهيدروفلوريك ومواد كيميائية أخرى.

من المسلسل الأميركي اختلال ضال أو التحول للسوء (Breaking Bad)
من المسلسل الأميركي اختلال ضال أو التحول للسوء (Breaking Bad) ()

ويتميز حمض الهيدروفلوريك بقدرته على إتلاف الزجاج والسيراميك إذ كان يجري حفظه سابقاً في عبوات من الشمع ولكن حالياً يتم تخزينه في عبوات الـ"بولي إيثيلين" أو في براميل مبطنة به. ولذلك، فإن السلطات التركية رصدت عبر كاميرات المراقبة سيارات تتبع للقنصلية السعودية في مدينة يالوا المطلة على بحر مرمرة حيث يمكن التخلص من الأحماض هناك.

المصدر: TRT عربي